الاخبار الرئيسية
السبت 04 ديسمبر 2021
  • C°11      القدس
  • C°5      دمشق
  • C°16      بيروت
  • C°5      طهران
اتصل بنا من نحن

الاحتفالات السورية في مولد النبي الكريم

الكاتب: آيه هاشم
تاريخ النشر: 2021-10-18 19:40:00

المولد النبوي الشريف هو ذكرى سنوية في يوم مولد النبي محمد بن عبد الله في 12 ربيع الأول، ويحتفل المسلمون في كل عام بهذا اليوم ليس باعتباره عيدًا بل حدث شعبي منتظر، تبدأ تجهيزات هذا الاحتفال من بداية الشهر الأول إلى نهايته، وذلك من خلال مجالس ينشدُ فيها قصائد مدح النبي ، وتكون فيها الدروس من سيرته وذكر مكارمه.

وفي سورية يتم التجهيز لهذا اليوم بإعتباره حدث شعبي تعد له السلطات سابقاً حيث يتم منح جميع الموظفين في القطاع الحكومي يوم إجازة احتفالاً بذكرى المولد النبوي، وتبدأ المحافظات السورية التجهيز لهذا اليوم كباراً وصغاراً حتى في محلات البلاد تبدأ تجهيز أطعمتها وبعض المحلات التي لا تختص بتقديم الطعام تقدم عروضها إن كان على الألبسة أو غيرها.

وتقام في جزيرة أرواد في مدينة طرطوس كعادتها على مدار السنوات هذا اليوم يوم الفرحة والعطاء ويقدمون فيه الحلوى وجميع أنواع المعمول ويشعلون النيران الخفيفة وينيرون الشوارع وينشرون الفرح.
أما في العاصمة دمشق يذهب الرجال لسوق البزورية الشهير في قلب دمشق القديمة لتسوق "الملبس"، وهو من أشهر أنواع الحلويات التي تقدم في ذكرى المولد، وهذه عادة لا يتخلى عنها سكان المدينة، ونرى الناس في كل مكان يجهزون لهذا اليوم من طعامٍ وغيره.

ويُشارك علماء الدين الإسلامي في هذا الاحتفال في جميع المحافظات برأيهم أن الإسلام شرعَ للمسلمين الفرح والاحتفال بأولى فرحة على البشرية كلها وهي ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم.

متابعة: حسين علي