الاخبار الرئيسية
الاحد 26 سبتمبر 2021
  • C°20      القدس
  • C°10      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

بوابة الصراع العربي الإسرائيلي فُقِدَتْ!!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-07-09 19:15:00

خسارة مؤسفة حلّت لعنتها بأخذها قامة من القامات الفاعلة والمتميزة في المجتمع العربي والدولي؛ أحمد علي جبريل في ذمة الله.

أحمد علي جبريل؛ سياسيّ وقائد عسكري فلسطيني، ولد في قرية يازور بقضاء يافا إيان في 1938، فترة الانتداب البريطاني على فلسطين، هاجر مع أسرته إلى سورية بعد حرب1948، درس المرحلة الثانوية في دمشق عام1956، وكان خريجاً للكلية الحربية في القاهرة 1959، تسلّم منصب ملازم ثم ضابط في الجيش السوري في قسم سلاح الهندسة وبقي هناك حتى حان تسريحه في1963.
تزوّج جبريل وأنجب ثمانية أولاد، 4فتيات و4فتيان، اُغتيل ابنه الأكبر"جهاد"في 2002 جرّاء انفجار قامت إسرائيل بتنفيذه في لبنان.

كان لجبريل نشاط سياسي أثناء فترة دراسته في مصر، إضافة إلى كونه ناشطاً في رابطة الطلبة الفلسطينية، كما أسس جبريل جبهة التحرير الفلسطينية، وقام بالتشارك في1967 مع منظمتي أبطال العودة وشباب الثأر بتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والتي انفصل عنها مؤسساً الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

خاض جبريل العديد من المعارك والحروب التي كان لها الوقع الأقوى في التاريخ من مثل: عملية الخالصة، حرب المخيمات، ليلة الطائرات الشراعية ومعركة مخيم اليرموك.
كما كان له يدّ في صفقات تبادل الأسرى والتي قام بها بتنفيذ صفقتين مع إسرائيل خرج بالأولى منها بتحرير 76أسيراً فلسطينياً مقابل جندي إسرائيلي واحد؛ وأُخرى حرر بموجبها1150 أسيراً عربياً وأجنبياً مقابل ثلاثة جنود من صفوف الاحتلال.

كان جبريل من حلفاء القيادة السورية ووقف جنباً إلى جنب معها في الحرب الإرهابية التي تعرضت لها، حيث إنه لم يتخلى عن موقفه الثابت والداعم والمساعد لها في سنوات حربها العجاف.

بطل مُقاوم وموقف فدائيّ ثابت لم يتخلى عن ثوابته الراسخة في عقله وقلبه مُعطياً القضية الفلسطينية أُولى اهتماماته وثمرة مجهوداته وقام بالكثير من الأعمال الإيجابية والمؤثرة في مسيرته النضالية فضلاً عن ثباته على موقفه الداعم قلباً وقالباً لقضايا الحق العربية.

وافته المنية في أحد مشافي دمشق في السابع من شهر تموز لعام 2021 عن عمر ناهز 83 عاماً من العطاء والشموخ والمقاومة والعزة.
سدرة نجم.