الاخبار الرئيسية
الثلاثاء 19 اكتوبر 2021
  • C°18      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

الدكتور "حسن رمضان": الجنين لايسحب الكلس من الأسنان عند المرأة الحامل"

الكاتب: نغم محمود شحود
تاريخ النشر: 2021-06-30 21:35:00

متابعة: حسين بسام علي

لطالما تعد مشكلة ألم الأسنان من المشكلات الأساسية والمهمة عند معظم الأشخاص فهي قادرة على تغيير مزاج الشخص كُلياً لما تحملهُ من إزعاج وضيق، كما يعتبر وجع الأسنان من أصعب الآلام التي يتعرض لها الأشخاص باختلاف أعمارهم، وغالباً ما يكون ألم نتيجة لمشكلة كبيرة بالأسنان، وفي بعض الأحيان يكون هناك مصدر آخر وليس بالضرورة أن يكون داخل الفم.

لمزيد من التفاصيل حول هذه المشكلة التقى موقع الحدث اليوم مع الدكتور "حسن رمضان" أخصائي في جراحة الفم والأسنان، من محافظة طرطوس، مواليد 199‪4م.

وفي الحديث عن الأسباب الرئيسية لآلام الأسنان قال الدكتور حسن بأن يعتبر السبب الرئيسي لآلام الأسنان هي النخور السنية (التسوس) وفي حالات نادرة بسب انكشاف جذر السن الناتج عن انحسار اللثة.

وتابع حديثه بأن هناك اعتقادات خاطئة حول آلام الأسنان عند المرأة الحامل كثيراً ما يقال بما يخص المرأة الحامل أن الجنين يسحب الكلس من الأسنان ليعوض النقص، لكن الحقيقة إن الجنين بريء من هذا كله، الجنين لايسحب الكلس من الأسنان،
والذي يفسر ارتفاع نسبة النخور لدى الحامل والتهاب اللثة وغيرها من الآلام لأن في وقت الحمل ترتفع هرمونات البروجسترون والاسترجين ويترتب على ارتفاعها تغيرات كثيرة سوء على البنية الفموية أو على الجسم بشكل عام، بالنسبة للبنية الفموية فقد تتغير لزوجة اللعاب وبالتالي تقل قدرته على التنظيف الغريزي للأسنان بالإضافة لتغيرات تصيب الأنسجة اللثوية وبالتالي تصبح هشة ونازفة.

وأكمل قائلاً بأن النزف الناتج عن الالتهاب اللثوي عند الحامل يجعل الحامل بعيدة كل البعد عن فرشاة الأسنان خوفاً من النزف، أما كثرة الإقياءات خاصة بالأشهر الثلاثة الأولى حيث الحموضة الموافقة تسبب انخساف بمعادن السن.
بالإضافة للعامل الأهم والأشيع وهو عدم التقبل النفسي لأي أداة توضع داخل الفم (فرشاة الاسنان)، وبالتالي إهمال للصحة الفموية مدة طويلة قد تستغرق تسعة أشهر.

وبالتالي هذه الأسباب تزيد من ارتفاع نسبة النخور بالأسنان لذلك ننصح المرأة الحامل باستخدام فرشاة أسنان ناعمة واستعمال المضامض الحاوية على فلور طول فترة الحمل
وخاصة بعد كل إقياء.

وفي سؤالنا عن تأثير العوامل الخارجية على الأسنان فقال بأن هناك عادات وعوامل خارجية تؤذي الأسنان منها المشروبات الغازية التي تسبب تآكل بالأسنان، بالإضافة للتدخين الذي يعتبر سبب أساسي في أمراض اللثة والنسج الداعمة، بالإضافة للعادات السيئة مثل قضم الأظافر وغيرها التي تسبب انسحال أسنان.

وتابع قائلاً في حدثنا عن حلول لتسكين آلام الأسنان بأن من الضروري زيارة طبيب الاسنان مباشرة وعدم الاكتفاء بتناول المسكنات لمايترتب عليها من تطور الحالة الالتهابية للسن.

وفي سؤالنا عن النصائح المهمة للمحافظة على الأسنان ذكر قائلاً أن درهم وقاية خير من قنطار علاج لذلك لتجنب تشكل النخر وحدوث الآلام المزعجة:
1_ يجب العناية الجيدة بالصحة الفموية وذلك بالتفريش اليومي (ثلاث مرت باليوم) ولمدة ثلاث دقائق ذلك مهم جداً للوقاية من تشكل النخر..
2_ التقليل قدر الإمكان من تناول الحلويات وحصرها بوقت زمني قليل ويفضل بعد الوجبات الرئيسية.
3_الزيارة الدورية لطبيب الاسنان من أجل الكشف عن النخور المبكرة ومعالجتها قبل أن تتفاقم.

من الجدير بالذكر أن هناك الكثير من مشاكل الأسنان التي تكون من مصدر آخر خارج الفم وقد تكون لأسباب داخلية في جسم الإنسان.