الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

أعراض الخلل الهرموني عند المرأة وطرق علاجه في حوار مع الدكتورة نجوى علي

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-06-05 18:28:00


جسمُ الإنسان هو بنيةٌ معقَّدة رفيعة التنظيم، تتكوَّن من خلايا فريدة من نوعها تعمل معاً لإنجاز وظائف محدَّدة وضرورية للحفاظ على الحياة، ومن المهم معرفة جميع الأجزاء الداخلية لجسم الإنسان لكي نعرف وظيفة كل جزء فلا يوجد عضو ليس مهم في جسم الإنسان.

التقى موقع الحدث اليوم مع الدكتورة "نجوى علي"
اختصاصية في التوليد وأمراض النساء وجراحتها، حائزة على شهادة البورد السوري في أمراض النساء وجراحتها سنة 2010، عضو مجلس ادارة الرابطة السورية للجراحة التنظيرية النسائيةو عضو مجلس إدارة الجمعية الفلكية السورية فرع طرطوس.

تحدثت الدكتورة "نجوى علي" عن التوازن الهرموني عند المرأة للحدث اليوم قائلة: الهرمونات هي مواد كيميائية يتم انتاجها من قبل جهاز الغدد الصماء وتسير ضمن الدم وهدفها تنظيم العمليات الحيوية في أعضاء الجسم كالطمث والشهية والنوم والوظائف التناسلية
والجنسية ودرجة الحرارة والمزاج وغير ذلك.
وبشكل عام تتغير مستويات الهرمونات خلال مراحل حياة الأنثى وأبرز التغييرات التي تحدث عند البلوغ
وفي سن الانجاب وعند مراحل انقطاع الطمث في سن اليآس، لذلك أدنى اختلال هرموني يؤثر على صحة المرآة بشكل عام وهذا الخلل يحدث كرد فعل لارتفاع أو انخفاض هرمون الاستروجين والبرجستيرون و الاندروجين، حيث يتم انتاج هرمون الاستروجين عن طريق المبيضين وهو الهرمون الأساسي اللازم للنمو الجنسي الطبيعي كما يعمل على تنظيم الطمث شهرياً من أجل تحضير الجسم للحمل خلال فترة الانجاب.


وعن أعراض الخلل الهرموني قالت الدكتورة
"نجوى علي": أهم الأعراض هي عدم انتظام الطمث
(تباعد أو تقارب طموث غزارة أو ندرة الطمث) مما يؤدي لظهور مشاكل p.c.o الكيسات أو الكتل الليفية،
وظهور حب الشباب والبثور على الوجه والكتفين والظهر، وأيضاً ظهور الشواك الأسود تحت الابط وفي المناطق التناسلية، والشعرانية وخاصة في المناطق التي ينمو فيها الشعر عند الرجل مثل الصدر و الذقن والبطن و الفخدين، بالإضافة لتساقط شعر الرأس و السمنة و العقم، وحدوث مشاكل في الذاكرة والنوم مما يؤدي لحدوث اعراض الاكتئاب والصداع والشقيقة، و مشاكل في الجهاز الهضمي.

وأضافت : من خلال عدة دراسات لوحظ أن العامل الوراثي يلعب دوراً كبيراً في حدوث هذه الاضطراب وخاصة بين بنات الأسرة الواحدة (أمهات ، اخوات، عمات، خالات) بنسبة 50%، والعامل البيئي له دور كبير في ظهور أعراض المبيض المتعدد الكيسات مثل السمنة ، التدخين، التعرض لمواد كيميائية، عامل نقص الحركة والرياضة، عوامل الشدة النفسية.

وبالنسبة لطرق العلاج قالت الدكتورة "نجوى علي": يرتكز علاج الخلل الهرموني عن طريق اجراء التحاليل الدموية الضرورية لدراسة ومعرفة نسبة الهرمون في الجسم وخاصة هرمون الدرق TSH،وهرمون المبيض الاستروجين،البرجسترون،التستوسترون، FSH ،LH،A.M.H من أجل إعادة التوازن ، بالإضافة لإجراء الايكوغرافي للحوض والبطن ودراسة طبيعة الرحم والمبايض، وأيضاً يرتكز العلاج على اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية اي قليل الدسم و ممارسة الرياضة يومياً، و تنظيم الطمث عن طريق اعطاء الأدوية الهرمونية المتمثلة بالمنظمات الهرمونية وموانع الحمل(حبوب منع حمل)،و الأدوية المضادة للأندروجين لحل مشكلة العد (حب الشباب والشعرانية)، وتناول الأدوية التي تحرض الإباضة لمن لديهن رغبة في الحمل.

وفي الحديث عن دور الطعام في اختلال الهرمونات لدى
المرأة تحدثت الدكتورة "نجوى علي" قائلة :
بالنسبة للتغذية تعتبرالأطعمة الغنية بالسكريات والدسم المهدرجة التي تسبب زيادة الوزن بالدرجة الأولى من أهم أسباب الخلل الهرموني، لذلك يفضل تناول الخضار الورقية والبقوليات ، والإكثار من السوائل وتقليل تناول الأغذية الغنية بالزيت والدسم والسكر.

موقع الحدث اليوم يشكر الدكتورة "نجوى علي"على المعلومات القيمة والمفيدة ويتمنى لها التوفيق والنجاح الدائم.