الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

نقص الفيتامين D يؤثرعلى الصحة الجنسية للرجال واضطراب الحالات المزاجية للنساء

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-06-05 13:55:00

 

فيتامين D هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يتم إنتاجه عندما تتواجد في الأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن أشعة الشمس بالجلد وتحفز تكوينه، يوجد أيضاً بشكل طبيعي في بعض المنتجات الحيوانية، بما في ذلك الأسماك الزيتية والبيض واللحوم.
يعاني أكثر من 50% من سكان العالم أعراض نقص فيتامين D، خاصة كبار السن والأشخاص المصابين بالسمنة والأشخاص الموجودين في المرافق الطبية.

أهم مصادر فيتامين D: الإنتاج الذاتي في الجلد تحت تأثير الإشعاع فوق البنفسجي إذ تتحول المادة الخام دِيهيدروكوليستيرول 7 (7 - Dehydrocholesterol) إلى طليعة الفيتامين Pre vitamin D3) D3) وفي النهاية إلى فيتامين Vitamin D3) D3).

كما يتواجد فيتامين D في الأغذية التي مصدرها من الحيوانات، وهو مطابق تماماً لفيتامين (D3) الذي يتم إنتاجه في أجسامنا، و من ناحيةٍ أخرى فإن فيتامين (D2) مصدره من الأغذية النباتية ، حيث يتواجد فيتامين D في أنواع خاصة من الأغذية مثل الكبد وصفار البيضوزيت السمك.

ومن أعراض نقص فيتامين Dعند النساء اضطرابات الحالة المزاجية فالمزاج الاكتئابي قد يكون مؤشراً من مؤشرات نقص فيتامين D، وفي العديد من الدراسات، تم الربط بين نقص فيتامين D بالمزاج والشعور بالاكتئاب خاصة عند السيدات، لشعورهن بالقلق والاضطرابات في المشاعر والخوف، ما يسبب لهن الاكتئاب المزمن المصاحب لنقص فيتامين D.

كما تعاني السيدات المصابات بنقص فيتامين D في الجسم، من ضعف وهشاشة في العظام دائماً، لأن وجود كمية وفيرة من فيتامين D في الجسم تساعد العظام على امتصاص الكالسيوم، ولهذا السبب تعاني السيدات الكبار في السن مشاكل نقص الفيتامين في العظام، ويشعرن دائماً بألم في الظهر والمفاصل والأضلاع.


ومن أعراض نقص فيتامين D عند الرجال التعب و آلام الظهر والعظام والعضلات فالكثير من الرجال يعانون من مشاكل في العظام، خاصة منطقة أسفل الظهر أو العضلات، ومن المعروف أن فيتامين D يساعد على امتصاص الكالسيوم داخل العظام، لذا فإن نقص مستوى هذا الفيتامين يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بآلام الظهر والمفاصل ، كما أجريت دراسة على عدد من الرياضيين لقياس فيتامين D في أجسامهم، وتبين أن اللاعبين الذين يعانون نقص فيتامين D، كانوا أكثر عرضة للإجهاد وإصابة العضلات.

وأيضاً كثرة الإصابة بالأمراض، خاصة نزلات البرد والإنفلونزا، قد يكون لديك نقص حاد في فيتامين D في الجسم، لأن وجود كمية وفيرة من الفيتامين في الدم، يساعد في الحفاظ على قوة الجهاز المناعي في الجسم، لذا فإن انخفاض مستواه عن الحد الطبيعي يمكن أن يتسبب بزيادة فرصة الإصابة بالزكام، والإنفلونزا، وبعض الالتهابات التنفسية.

كما يلعب فيتامين D دوراً كبيراً في عملية نمو الدماغ والأعصاب، لهذا السبب فإن انخفاض مستواه عن الحد الطبيعي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل الاكتئاب والفصام.

وأيضاً أشار الباحثون إلى أن نقص فيتامين D من الممكن أن يساهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.

وقد تتأثر الصحة الجنسية عند الرجال بنقص فيتامين D ومن أبرز المشاكل التي يواجهها الرجال بشكل خاص الضعف الجنسي و الاصابة بسرطان البروستات حيث كشفت العديد من الدراسات عن وجود علاقة بين نقص فيتامين D، وارتفاع خطر الإصابة بسرطان البروستات عند العديد من الرجال، وأيضاً قلة الرغبة الجنسية حيث أشارت عدة دراسات إلى احتمالية تأثير انخفاض مستوى فيتامين D على هرمون التستوستيرون عند الرجال، وضعف الخصوبة فبحسب الدراسات يؤثر فيتامين Dبشكل كبير على نوعية وحركة الحيوانات المنوية عند الرجل، كما أظهرت دراسة أن الرجال الذين كان لديهم نقص في فيتامين Dعانوا لفترة أطول عدم القدرة على الإنجاب مقارنة بغيرهم ممن يتمتعون بمستوى كافٍ من هذا الفيتامين.


ولحسن الحظ من السهل علاج نقص فيتامين D عن طريق زيادة فترة التعرض لأشعة الشمس، وزيادة استهلاك الأغذية المحتوية على فيتامين D، بالإضافة لتناول المكملات الغذائية المحتوية والمدعمة بفيتامين D.

الجدير بالذكر أن العديد من الأبحاثٌ الجديدة أشارت إلى أن لفيتامين D دوراً هامّاً في تنظيم عمليات نمو الخلايا، بما في ذلك قَمْع نمو الخلايا السرطانية وزيادة نشاط الجهاز المناعي.