الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

أزمة تجسس تشغل عقول النرويج ومجاوراتها!!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-06-03 21:24:00

في إطار الكشف عن عمليات تجسس أميركي على مسؤولين سياسيين من أربع دول أوروبية بينها النرويج؛ كشفت أوسلو اليوم2021/6/3 عن استدعائها أعلى مسؤول في سفارة الولايات الأمريكية؛ وقال وزير الدفاع النرويجي"فرانك باكي جنسن" في تغريدة نشرها مكتبه:"إن وزارة الدفاع عقدت اجتماعاً مع السفارة الأمريكية في أوسلو اليوم"وأضاف"نحن قلنا بوضوح أن التجسس الذي استهدف الحلفاء غير مقبول وغير مجدي".
وبعد التحرّي عن عمليات التجسس الحاصلة؛ أوضحت وزارة الدفاع النرويجية أن المسؤول"ريتشارد رايلي"هو القائم بتلك الأعمال وكان هذا بحسب موقع الوزارة الإلكتروني.
وفي سياق متصل كانت فرنسا وألمانيا ودول أوروبية أُخرى قد طلبت من الولايات الأميركية والدنمارك؛ تقديم توضيحات حول التجسس المفترض على بعض المسؤولين؛ كان هذا في يوم الاثنين الفائت، في فصل جديد من ملف التنصت بين الحلفاء.
في الحين الذي كشفت فيه هيئة الإذاعة الدنماركية العامة بالتعاون مع وسائل إعلام أوروبية أن وكالة الأمن القومي الأميركية تنصتت على كابلات الانترنت الدنماركية تحت الماء من2012 إلى2014 بهدف التجسس على كبار السياسيين في ألمانيا والسويد والنرويج وفرنسا؛ وفق تقرير استقصائي نُشر يوم الأحد المنصرم؛ وأفاد التقرير بأن الوكالة نجحت في الوصول إلى الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية وحركة المرور على الانترنت متضمنة خدمات البحث والمحادثات الإلكترونية؛ بما في ذلك مايعود إلى المستشارة الألمانية"أنجيلا ميركل"ووزير الخارجية الألماني"فرانك فالتر ستاينماير" وزعيم المعارضة هناك"بير شتانيبروك"؛ كما ذكر التقرير استغلال وكالة الأمن القومي؛ التعاون مع وحدة الاستخبارات العسكرية الدنماركية للتنصت على الكابلات، لكن الأمر الذي لم يتضّح ما إذا كانت كوبنهاغن تعلم أن الولايات الأمريكية كانت تتجسس على جيران الدنمارك!!
وفي السياق ذاته قالت رئيسة وزراء النرويج"أرنا سولبرغ" بحسب مانُقل عنها"أنا مسرورة لأن الأميركيين قالوا بوضوح أنهم غيّروا ممارساتهم عام2014 بشأن مراقبة الحلفاء وأنهم يريدون التعاون معنا ومع آخرين لكشف ماحصل"وأضافت:"استدعينا مسؤول سفارة الولايات الأميركية في أوسلو لمتابعة هذه الدعوة.
يُذكر أن سولبرغ تحدثت مع نظيرتها الدنماركية"ميتي فريدريكسن" في الموضوع عينه؛ وفي اليوم نفسه.
سدرة نجم