الاخبار الرئيسية
السبت 31 يوليو 2021
  • C°21      القدس
  • C°21      دمشق
  • C°26      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

مالا تعرفه عن الانترنت الفضائي؛ وهل سيصل إلى العالم العربي؟!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-06-01 19:23:00


تساؤلات جديّة كثيرة حول الانترنت عبر الفضاء؛ بدأت منذ إعلان الملياردير الشهير"أيلون ماسك" منذ عامين؛ إطلاق شركة space x لأول صاروخ من طراز falcon الذي يحمل بداخله60 قمراً صناعياً يوفر انترنت سريع لكافة أرجاء المعمورة؛ فما السرعات التي ستوفرها هذه الخدمة وهل ستتحقق يوماً ما وتصل إلى عالمنا للعربي؛ أم أنها ستبقى حكراً على الغرب والدول المتقدمة فقط؟!!

أيلون ماسك؛ هو رجل أعمال كندي حاصل على الجنسية الأميريكية؛ وهو مستثمر ومهندس ومخترع أيضاً فضلاً عن أنه مؤسس شركةspace x ورئيسها التنفيذي والمصمم الأول فيها؛ شغل مناصب عدة في شركات عالمية وكان له دور هام بها.
كانت فكرة ماسك قائمة على إطلاق حوالي12000قمر صناعي خلال الأعوام القليلة المقبلة؛ بحيث تتوضع بمدارات قريبة تبلغ أهميتها بقدرتها على تقديم خدمة انترنت سريعة جداً، بمعدل تأخيرlatency يصل إلى3ملي/ثا؛ لكل بقاع الأرض والتي من ضمنها المناطق النائية والمناطق التي توجد بها خدمة انترنت بطيئة جداً؛ فضلاً عن توفير الانترنت لحوالي3,5مليار شخص لم تتيح لهم الفرصة الحصول على الانترنت حتى يومنا هذا.

لكن كيف ستحقق الأقمار الصناعية سرعات عالية إلى الحد الذي وُصف على الرغم من بعدها الشاسع عن الكرة الأرضية؟!!
نستطيع الحصول على الإجابة بطرحنا للمثال الآتي؛ نعلم أن الأقمار التقليدية كأقمار البث التليفزيوني موجودة على مدارات بعيدة جداً عن الأرض بمسافات كبيرة جداً؛ الأمر الذي يُسبب التدني في جودة الإشارة بالإضافة إلى صعوبة الاتصال، خصوصاً في الأجواء المناخية المتعكرة؛ لكن الجديد في مشروع"ستار لينك"أن أقمار هذه الشبكة ستحلق في مدارات منخفضة جداً موزعة على3مجموعات، ارتفاعاتها منخفضة جداً؛ وعندما نأتي لنقارنها مع الأقمار التقليدية فإن كل قمر سيغطي منطقة جغرافية محددة أثناء حركته مما يؤدي إلى وصول إشارات بقوة أعلى للأرض؛ الأمر الذي يساعد في تقليص زمن الاستجابة وتقليص استهلاك الطاقة في أجهزة الاستقبال عدا عن تقليل حجمها وتكلفتها.

لكن يكمن السؤال هنا بأنه هل سيكون هناك آلية معينة للاشتراك بها وهل سيستطيع أي فرد الوصول إلى هذه الخدمة أم سيكون هناك شروط تعجيزية؟!!

صرّح أيلون ماسك أن فكرة الانترنت الفضائي شبيهة بفكرة الهوائيات وأطباق الاتصال التقليدية لذلك يتوجب للاشتراك بها؛ شراء صحن وجهاز استقبالReceiver؛ الفرق به أنه سيكون بحجم البيتزا ومايميزه أنه لايشترط توجيهه إلى قمر محدد بل يكفي أن يتوّجه إلى السماء ليبدأ في استقبال الإشارة من الأقمار قريبة المدى ويتم بالتالي الحصول على الانترنت الفضائي بسرعته العالية.


المشروع هذا ليس الأول من نوعه؛ والوقت وحده كفيل بإيضاح مدى نجاحه؛ كونه سيكلف أيلون ماسك10مليارات دولار؛ يأمل في تعويضها سريعاً وبأضعاف مضاعفة، من خلال إيرادات مشاريع معينة ستتبناها شركةspace x.
سدرة نجم