الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

إبداع طالبة..

الكاتب: نبيل صافية
تاريخ النشر: 2021-05-29 14:14:00

 

لعلّ الإبداع يكون في استحداث أمر جديد غير مألوف ، ولم يسبق لأحد أن تطرّق إليه ، ولكن قد يكون هناك مجال إبداع آخر ذاك أنّه قد يتجلّى في تحديد أدوات أو معارف أو مهارات وخبرات تمّ اكتشافها وتحديدها قبلاً ، وإذا حدّد طالب علمٍ بعض تلك المهارات أو العلوم والمعارف دون أن يتلقّى العلوم أو المعلومة التي أكّدها أو أشار إليها، فهذا يمكن أن نعدّه إبداعاً ، وإن لم يكتشف شيئاً جديداً ، ومن ذلك على سبيل التّمثيل الطّالبة إليسا زعير التي كانت تدرس في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، وانتقلت مؤخّراً لسورية، ومن المعلوم أنّ دولة الإمارات لا تهتمّ كثيراً في مجال تعليم اللغة العربيّة، ولكنّها استطاعت بذكائها المتّقد أن تشير إلى مجموعة من المعارف والمهارات والمعلومات دون أن تكون دارسة المنهاج السّوريّ في اللغة العربيّة في أكثر من مجال أو معلومة ، وهذا الأمر له أهمّيّته.


وتمّ تكريمها مراتٍ عديدةً في دولة الإمارات ، ومن ذلك تكريمها من الشّيخ علي سعيد بن حرمل لأكثر من مرّة ، وتمّ تكريمها لإبداعها في مجال القصّة عندما كانت في الصّف السّادس عام 2014م ، كما تمّ تكريمها أيضاً في مجال الإبداع الأدبيّ والمسرح عام 2014م ، وهي ذاتها مكرَّمة في المجال الرّياضيّ في الإمارات العربيّة المتّحدة كونها بطلة رياضيّة ضمن لعبة كرة السّلّة .
وأسهمت جريدة البناء اللبنانيّة في الإشارة إلى إبداعاتها ونيلها الجائزة الثّانية لها في القصة القصيرة عبر تحقيقها المركز الأوّل على مستوى مدينة العين وضواحيها في الإمارات ، من بين خمس وعشرين مدرسة تقدّم منها أربعمئة وخمس وتسعون طالباً وطالبةً عندما كانت في الصّف العاشر أيضاً ، لتأتي بعد أختها قمر التي نالت جائزة في مجال المقالة ، وهي من أسرة فُطِرَت على الإبداع والعطاء ، وحاليّاً تدرس في سورية وستتقدّم للامتحانات القادمة في الشّهادة الثّانويّة للفرع العلميّ ، وإنّني أدعو الله أن يوفّقها ومختلف أبناء سورية من طلّاب الشّهادتين : الثّانويّة والتّعليم الأساسيّ لتحقيق ما يصبون إليه من آمال وتطلّعات وأهداف .

بقلم الباحث التّربويّ : أ. نبيل أحمد صافية
وعضو اللجنة الإعلاميّة لمؤتمر الحوار الوطنيّ في سورية ،
وعضو الجمعيّة السّوريّة للعلوم النّفسيّة والتّربويّة