الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

دول عالمية تهنئ الرئيس الأسد بفوزه بالانتخابات الرئاسية

الكاتب: آيه هاشم
تاريخ النشر: 2021-05-28 19:31:00

رسائل التهنئة الدولية تصل الرئيس الأسد من كل من رئيس روسيا ورئيس كوريا الشمالية إلى جانب رئيس فنزويلا ورئيس نيكاراغوا والصين .
حيث تضمنت برقية تهنئة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواصلة دعم وثقة روسيا لسورية قيادة وشعب :
قائلاً :"نتائج التصويت تؤكد بشكل كامل سمعتكم السياسية العالية وثقة مواطني بلدكم بالنهج الذي يمارس بقيادتكم لاستقرار الوضع في سورية وتعزيز مؤسسات الدولة فيها بأسرع وقت ممكن وأن روسيا عازمة على مواصلة تقديم مختلف أنواع الدعم إلى الشركاء السوريين في محاربة قوى الإرهاب والتطرف وتقديم عملية تسوية سياسية وإعادة إعمار البلاد" .

فيما أرسل الرئيس مادورو رئيس جمهورية فنزويلا برقية تهنئة للرئيس الأسد بفوزه في الانتخابات الرئاسية وجاء في برقية الرئيس مادورو "بالنيابة عن الشعب والحكومة في فنزويلا أهنئ الشعب السوري والرئيس الأسد بنتائج الانتخابات الرئاسية" مضيفاً إن الانتخابات الرئاسية شكلت انتصاراً للسلام والسيادة الوطنية السورية على الحرب الشرسة المفروضة على الشعب السوري الشقيق الذي قاوم بقيادة الرئيس بشار الأسد بكرامة ووطنية مثيرين للإعجاب أهوال وأطماع القوى الإمبريالية والجماعات الإرهابية التي حاولت اخضاعه دون جدوى".
وتابع: "إن الإقبال الجماهيري على التصويت رسالة صريحة بالرفض الشعبي للأجندات المزعومة للقوى الإمبراطورية" مجدداً" دعم فنزويلا الراسخ لسورية الشقيقة واستعدادها لتعميق وتوسيع التعاون الثنائي والإسهام في رخاء كلا الشعبين وتوطيد سيادة وتقرير المستقبل لكلا البلدين"


وأيضا قدم الرئيس البيلاروسي تهنئتهِ للرئيس الأسد بفوزه بالانتخابات الرئاسية وجاء في برقية الرئيس لوكاشينكو: باسم الشعب البيلاروسي وباسمي شخصياً أهنئ الرئيس بشار الأسد بانتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية، إن الانتصار في الانتخابات دليل على الاعتراف بدوركم الوطني الذي لا جدال فيه كقائد وطني يدافع بثقة عن بلاده ضد التدخلات الخارجية ويكافح من أجل إحلال السلام والاستقرار في سورية.
وأضاف الرئيس لوكاشينكو: بيلاروس كانت وستظل صديقة للشعب السوري وستواصل دعم سورية الصديقة وتولي أهمية كبيرة لتكثيف التعاون بين مينسك ودمشق في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والإنسانية والثقافية مشيراً إلى اهتمام جمهورية بيلاروس بالمشاركة في عملية إعادة الإعمار في سورية.
وتمنى الرئيس لوكاشينكو في ختام برقيته للرئيس الأسد موفور الصحة والقوة والصمود والتوفيق في العمل لما فيه خير سورية وشعبها.
والجدير بالذكر أن الصين اليوم الجمعة أيضاً قدمت برقية تهنئة للرئيس بشار الأسد لفوزه برئاسة سورية .
وعلى الرغم من الانتقادات التي يواجهها الأسد من الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، لا يزال الرئيس السوري يحظى بدعم قوي من الصين.