الاخبار الرئيسية
الجمعة 24 سبتمبر 2021
  • C°19      القدس
  • C°19      دمشق
  • C°24      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

عضو مجلس الشعب "بسيم الناعمة": من حق السوريين إثبات صفة الدولة بمشاركتهم بالانتخاب وفاءً لدماء الشهداء

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-05-26 21:35:00

شهدت مختلف المحافظات والمدن السورية زحفاً بشرياً هائلاً إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في الانتخابات الرئاسية اليوم لاختيار مرشحهم

موقع الحدث اليوم جال في منطقة ريف سلمية الشرقي واستطلع آراء المواطنين حول هذا الاستحقاق الدستوري وقال "جمال محمد دردر" للحدث اليوم: الانتخابات الشريفة تمثلنا والسيد بشار الأسد عرف بمواقفه الداخلية والخارجية، ورأينا مواقفه الخارجية الصلبة من خلال عدم تهاونه مع اسرائيل والداخلية من خلال محافظته على حقوقنا الشخصية والعامة ، ولم يتخلى الرئيس الأسد عن شعبه وعن دمشق رغم قرب المسحلين من دمشق ورغم كل المغريات التي عرضت عليه فهو يمثلنا ولن نتخلى عنه.

وأضاف: هناك الكثير من التسهيلات التي قدمت للمواطن السوري مثل الدراسة المجانية مقارنة بباقي دول.

كما قال عضو مجلس الشعب "بسيم الناعمة" للحدث اليوم: الشعوب التي قدمت قادة جيوشها شهداء قبل أفراد الجيش لتدافع عن وطنها، من حق هذه الشعوب وفاءً لدماء الشهداء أن تثبت صفة الدولة والقانون وأن تشارك في الانتخابات ولا أحد يملي عليها شروط أو يفرضوا عليها عدم المشاركة، والمشاهد التي رأيناها عبارة عن مشاعر حقيقية للشعب بالمشاركة بالانتخابات.

وأضاف "طارق هاشم عياش" شاركت بالانتخابات لأعبر عن فرحتي الوطنية ودعماً لسيد الرئيس و للوطن وللشعب.


في حين قالت "غيداء سليمان الدربولي" للحدث اليوم: شاركت بالانتخابات لاختار ربان السفينة والقائد المناسب الذي يقف مع الشعب، ولأعبر عن محبتي للسيد الرئيس بشار الأسد، ومشاركتي بالانتخابات هي واجب وطني وحق على كل مواطن أن يعبر عن رأيه ويختار الرئيس الذي يمثله.

بينما قالت "طيحة حسن الجاسم" شاركت بالانتخابات كواجب وطني ولأعبر عن محبتي ودعمي لوطني.

وقال "مخلوف يوسف الناعمة" للحدث اليوم: شاركت بالانتخابات لأن السيد الرئيس بشار الأسد أمن وآمان البلد ولأنه حمى سورية من التقسيم وحمى مؤسسات الدولة وأهم مؤسسات الدولة هي مؤسسة الجيش، ولولا الجيش ودعم الرئيس لم نقدر على القضاء على الارهاب، وتعني لي المشاركة في الانتخابات بصفتي مواطن سوري أنها واجب وحق عليّ وعلى كل مواطن.