الاخبار الرئيسية
السبت 31 يوليو 2021
  • C°21      القدس
  • C°21      دمشق
  • C°26      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

اكتشاف ضفادع علجوم اليقطين السامة المضيئة ليلاً

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-04-30 20:07:00

اكتشفت مجموعة من الباحثين من الجامعة الفيدرالية البرازيلية نوعاً جديداً من الضفادع البرتقالية الصغيرة جداً، وهي قاتلة شديدة السمية، وجلدها يتميز بأنه يضئ في الظلام، تهاجم بشكل مباشر الجهاز العصبي للمعتدي، حيث يبلغ قياس هذه البرمائيات أقل من بوصة واحدة وهي جزء من جنس علجوم اليقطين ، وهي عبارة عن مجموعة من الضفادع الصغيرة ذات الألوان الزاهية.

وبعد بحث مكثف بالغابات في البرازيل جنوب سيرا دا مانتيكويرا، في ساو باولو ، تم العثور على أكثر من 276 عينة من الضفادع باستخدام ضوء الفلورسنت.

قال الأستاذ في قسم العلوم البيولوجية والدراسات البيئية في جامعة ولاية ساو باولو بالبرازيل "إيفان نونيس" أنه تم العثور على الضفدع لأول مرة في عام 2016 في سلسلة جبال مانتيكويرا في البرازيل.

وأضاف قائلاً: إن هذه الأنواع المكتشفة من الضفادع تم تحديدها حديثاً بأنها سامة، ويمكن للبشر لمسهم بأيديهم العارية، لكن يجب أن يكونوا حريصين على عدم لمس عيونهم أو أفواههم.

يذكر أن تم اطلاق اسم Brachycephalus ephippium،على هذه الأنواع الجديدة من الضفادع، وأظهر اختبار الحمض النووي أنه يختلف عن الأنواع الأخرى بنسبة 3٪ فقط ، وهو ما يكفي لضمان تصنيف نوع جديد.