الاخبار الرئيسية
الجمعة 07 مايو 2021
  • C°23      القدس
  • C°26      دمشق
  • C°21      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

متلازمة توريت أو مايُعرف بالعرّات!!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-04-19 21:28:00

 

هل شاهدت يوماً شخصاً ما يقوم بحركات عضلية غريبة؟! أو يتلفظ بألفاظ موحشة؟! هل رأيت طفلاً أو شخصاً بالغاً تصل به حدة التشنجات العضلية المفاجئة إلى عدم إمكانية السيطرة عليها؟! موصلة إياه إلى تصرفات غير منطقية؟!
الأعراض تلك وغيرها تتلبس الشخص المُصاب بما يُعرف ب(متلازمة توريت)!!

متلازمة توريت؛ هي اضطراب عصبي طيفي غير إرادي، يشمل حركات تكرارية وتقلصات عضلية إضافة إلى أصوات وألفاظ غير مرغوب بها، تختلف حدته من شخص إلى آخر ومن حالة إلى أُخرى، لكن الغالبية العُظمى من الإصابة تكون خفيفة ولاتحتاج إلى علاج دوائي.

وتشير الدراسات إلى تركز الإصابة مابين سن العامين و15عام كحدٍ عام، ووسطياً في سن 6سنوات؛ مع وجود حالات نادرة مستثناة، كما أن للذكور نصيب في الإصابة بها بثلاث إلى أربع مرات أكثر من الإناث.

وهناك أعراض كثيرة تُعد مؤشر دال على الإصابة بمتلازمة توريت؛ تتمثل بحركات وأصوات مفاجئة ومختصرة ومتقطعة أيضاً، تتراوح مابين الضعيفة والمتوسطة، وتنقسم متلازمة توريت أو مايُعرف بالعرّات إلى صنفين؛ يتمثلان أولاً بالعرّات البسيطة؛ وهي تشنجات لاإرادية بسيطة متضمنة عدداً محدوداً من العضلات، وثانياً بالعرّات المعقدة؛وهي تشنجات لاإرادية معقدة تصل سيطرتها إلى عدد أكبر من العضلات.

كما تستوجب تسميتها بمتلازمة توريت عند اجتماع العرّات الحركية مع العرّات الصوتية، فهي ناتجة عن اجتماعهما سويةً، وهنا يمكن تسميتها بالمرض، وتظهر العرّات الشائعة في متلازمة توريت على شكل؛ طرف العين أو سرعة حركتها إضافة إلى الرمش بسرعة كبيرة، حركات الفم الغريبة، انتفاض الرأس وهز الكتاف، الانحناء المُفاجئ أو الالتفات، القفز والمشي بنمط معين، كما تشمل أيضاً تكرار كلمات الآخرين أو عباراتهم،السعال والشخير والنحنحة.

وإن السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة توريت غير معروف إلى الآن؛ إلا أنه يحدث هذا الاضطراب عادة بسبب مزيج معقد من الصفات الوراثية(الجينية) والعوامل البيئية، كما تلعب النواقل العصبية(بعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ)دوراً بالغاً في التسبب بالإصابة.

حيث تؤدي إلى حالات تطور الإصابة بها إلى أمراض نفسية عديدة وشائعة توصل الشخص المصاب بمتلازمة توريت إليها مثل؛ اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، اضطراب الوسواس القهري، صعوبات التعلّم، اضطرابات النوم، الاكتئاب واضطرابات القلق، والصداع الحاد.

يشار إلى أن ليست كل التشنجات العضلية تشير إلى الإصابة بالعرّات، فكثير من الأطفال يُصابون بتشنجات لاإرادية تختفي دون تدخل بعد مرور وقت عليها، ولكنه إذا لوحظ تفاقم الحالة وتطورها يستلزم ذلك اللجوء إلى الطبيب المختص وطلب النصح والأخذ به للتفسير والطمأنة الدور الأهم في الخطة العلاجية الصائبة للمصابين بمتلازمة توريت في الحالات المعتدلة منها، فهي مرحلة شبه طبيعية تُصيب الغالبية الأكبر من الأطفال في سن مبكرة نتيجة لعوامل عدة كما أنها تزول مع الوقت دون الحاجة للشعور بالقلق أو إعطاءها الحجم الأكبر منها، فهي في حالاتها النادرة تستوجب القلق والخضوع للعلاج عند الطبيب المختص.

سدرة نجم.