الاخبار الرئيسية
الجمعة 07 مايو 2021
  • C°23      القدس
  • C°26      دمشق
  • C°21      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

أحمد محمود بطل الجمهورية بالملاكمة.. حب الملاكمة ولد معي وسيموت معي !!

الكاتب: علي خالد العمر
تاريخ النشر: 2021-04-18 19:06:00

تعتبر رياضة الملاكمة أو ماتعرف برياضة الملوك إحدى أكثر الرياضات التي تساعد على تحقيق التوازن بين الصحة الجسدية والنفسية، إلا أنها تشتمل الكثير من التحديات والمخاطر التي تواجه اللاعبين سواء في التدريب أو أثناء المباراة..

للمزيد حول هذه الرياضة أجرى موقع الحدث اليوم لقاءً خاصاً مع بطل الجمهورية ولاعب المنتخب الوطني ونادي الجيش للملاكمة اللاعب "أحمد محمود"

بدأ اللاعب "أحمد محمود" حديثه بالتعريف برياضة الملاكمة حيث قال:
يجب أن يعلم المهتم برياضة الملاكمة أنها تقسم إلى فئتين رئيسيتين هما: رياضة الملاكمة للهواة ورياضة الملاكمة للمحترفين، وهناك فروقات كبيرة بين الفئتين من حيث القوانين والشروط داخل المباراة، أهمها: تتكون المباراة من ثلاث جولات للهواة، بينما تصل إلى 12 جولة للمحترفين، ويسمح بإرتداء أغطية الرأس للهواة، لكن لا يسمح للمحترفين بذلك.

أما عن مسيرته في عالم الملاكمة قال "محمود"
بدأت بعمر ال١٥ سنة مع نادي الساحل بمدينة طرطوس، وحققت بطولة المحافظة لعدة سنوات متتالية، أهلني ذلك لخوض بطولة الجمهورية للرجال بعام ٢٠١٠ وحققت المركز الثالث.
فيما بعد تم دعوتي للإلتحاق بالمنتخب الوطني حيث لعبت فيه ل٧ سنوات.
في العام ٢٠١١ دعيت بكتاب رسمي من الاتحاد الرياضي العام للمشاركة في البطولة العربية المقامة في قطر لكن لم اتمكن من المشاركة نظرا إلتحاقي بالخدمة العسكرية، وبعد أربع سنوات من الخدمة الإلزامية والإحتياطية تم تفريغي للتمرين ضمن صفوف المنتخب الوطني ونادي الجيش للمشاركة في البطولات المحلية والخارجية.

وأكد "محمود" أن اكثر ما شجعه لدخول رياضة الملاكمة هو الدعم الذي تلقاه من عائلته وأصدقائه.

أما عن العقبات التي واجهته في مسيرته قال :
أبرز العقبات التي واجهتني في مسيرتي كانت الإصابات نتيجة إبتعادي الغير محسوب عن التمرين.

وعن واقع هذه الرياضة في سورية اكد "محمود" أنها
كمثيلاتها من الرياضات تفقد الأهتمام الذي تستحقه.
كما أعرب عن أمله برؤية أبطالا يرفعون علم الجمهورية العربية السورية وينشدون النشيد الوطني في المحافل الدولية

وأشار "محمود" إلى أن تطوير هذه اللعبة لا يكون إلا بالإخلاص في العمل وتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وزيادة التنافس المحلي بين المدربين واللاعبين لإكتساب الخبرة.

أختتم "محمود" اللقاء بالقول:
حب الملاكمة ولد معي وسيموت معي وما لم أحصل عليه كلاعب سأحصل عليه كمدرب بإذن الله ولن أتوانى قيد أنملة عن رفد محافظتي وبلدي بالأبطال.


يذكر أن اللاعب "أحمد محمود" اعتزل اللعب في البطولات الرسمية وذلك بطلب من الأطباء المختصين بسبب الإصابات الخطيرة التي تعرض لها،
ويقوم حاليا بالتدريب في عدد من الأندية الخاصة.