الاخبار الرئيسية
الجمعة 07 مايو 2021
  • C°23      القدس
  • C°26      دمشق
  • C°21      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

تأزم العلاقات الروسية الأميريكية والسبب أوكرانيا!!!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-04-14 17:29:00

تحذيرات روسية لواشنطن حول التدخل في الشؤون الروسية الأوكرانية، توتر بينهما يتصاعد، وحرب باردة تُشن.
العلاقة الروسية الأمريكية تعرضت للاهتزاز وباتت تسير نحو مزيد من التأزم!!
وسط استمرار التصعيد العسكري شرقي أوكرانيا، يرتفع التوتر بين روسيا والأطراف الغربية، خصوصاً أميركا.
توتر زاد من حدته نشر الولايات الأمريكية سفينتين حربيتين في البحر الأسود، خطوة أثارت غضب موسكو، ووصفها نائب وزير الخارجية الروسي بالاستفزازية، ودعا السفينتين إلى الابتعاد عن شبه جزيرة القرم.
وزارة الدفاع الأمريكية من جانبها لم ترد على اتهامات روسيا لكنها اكتفت بالقول أن الجيش الأمريكي يرسل السفن إلى المنطقة روتينياً، لكن الأحداث الحاصلة هناك لاتشير إلى ذلك.
ودخل حلف الناتو على خط الأزمة، ودعا أمينه روسيا إلى إيقاف حشد قواتها غير المبرر بحسب تعبيره قرب الحدود مع أوكرانيا، مؤكداً بجانب الولايات المتحدة استمرار دعمهما العسكري لأوكرانيا.
وأكد وزير الخارجية الأوكراني بأن حلف الناتو لن يسمح لروسيا بتدمير ماوصفه بديمقراطية أوكرانيا.
تصريحات الأمين العام لحلف الناتو تزامنت مع نقل روسيا لعدة أفواج عسكرية إلى حدودها الغربية، مما أشعل حدة النيران هناك؛ وزير الدفاع الروسي أكد بأنها خطوة تهدف إلى مواجهة تهديدات الناتو وأكمل؛ إن الولايات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي ينقلان قوات لهما إلى الحدود مع روسيا مع التركيز على منطقتي البحر الأسود والبلطيق، الأمر الذي يزيد من حدة التوتر بين الأطراف المتنازعة.
تحذيرات متبادلة بين موسكو وواشنطن اتسعت لتطال أنقرة، فقد وجهت روسيا تحذيراً لتركيا من محاولة تشجيعها للنزعة العسكرية الحاصلة في أوكرانيا.
خطوط ساخنة تشتعل بين روسيا من جهة والولايات الأمريكية والناتو وأوكرانيا وتركيا من جهة أُخرى، الأمر الذي يجعل من مصير أوكرانيا على المحك.
منسوب التوتر بينهم يرتفع واتهامات توجه لأفعال تتم من تحت الطاولة محاولة التمويه عن ذاتها، طبول الحرب تكاد تُقرع، ولغة عسكرية تخللت أعماق السياسة الدولية؛ فهل ياتُرى ستكون أوكرانيا السبب في تسخين الحرب الباردة الحاصلة بين الأطراف الأُخرى؟!، أم أن القوى الدولية العُظمى ستُخرج نفسها من الاختباء وراء إصبعها وتواجه بعضها البعض بوضوح تام؟!، واصلين بالأمر إلى قيام حرب عالمية دولية!! فعلى مايبدو أن مستقبل أوكرانيا بات رهينة الصراع الدولي الآخر والسبب المباشر الذي يخفي وراءه أسباب غير مباشرة أعمق وأضخم تُحيكها الأطراف الدولية العظمى.
سدرة نجم.