الاخبار الرئيسية
الجمعة 07 مايو 2021
  • C°23      القدس
  • C°26      دمشق
  • C°21      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

فاتورة الانتقام الإيراني من إسرائيل امتلأت!!

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-04-13 21:25:00

استهداف متكرر للبرنامج النووي الإيراني، وأعمال إرهابية تتبناها إسرائيل، الحرب الإسرائيلية ضد إيران لم تعد سرية، تطور واضح بدا فيها عبر محاولة استهداف القدرات النووية الإيرانية.
منشأة نطنز الإيرانية تطفو أخبارها من جديد على سطح الاستهدافات الإسرائيلية، وإيران لن تسكت وسترد على العمليات التي من شأنها عرقلة سير برنامجها النووي!!
منشأة نطنز الإيرانية؛ هي أكبر منشأة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم في إيران، تقع في محافظة أصفهان على مساحة 100ألف متر مربع، تنتج اليورانيوم منخفض التخصيب كما تعد قادرة على إنتاج عالي التخصيب منه أيضاً، تضم أكثر من7 آلاف جهاز طرد مركزي باختلاف أجياله وتصل قدرتها إلى تشغيل مايصل إلى 50000جهاز طرد مركزي، تتكون من ثلاثة مباني كبيرة تحت الأرض على عمق8أمتار، محمية بجدار سميك تبلغ سماكته2,5متر يحميه جدار خرساني آخر.
استهداف هجومي أصابها تم تحديد فاعله أدى إلى خلل جزئي في شبكة توزيع الكهرباء، توعدت إيران برده.
الخارجية الإيرانية أدانت بشدة الهجوم ووصفته بالإرهاب النووي ودعت وكالة الطاقة الذرية إلى إدانته.
طهران أعربت أن حجم الضرر الذي ألحق بأجهزة الطرد المركزي صغير منفية بذلك ماتم تداوله في تقارير غربية وإسرائيلية والتي عظمت من حجم الضرر الملحق والتي ادعت بأنها تسببت بإيقاف عملية التخصيب لمدة تقرب التسعة أشهر، لترد إيران بحزم مكذبة الادعاءات تلك، موضحة أن ماتم استهدافه هو من أجهزة الجيل الأول وسيتم استبداله بما هو أكثر تطوراً.
الكيان الإسرائيلي لم يعد قادراً على تحمل النجاحات التي تحرزها طهران في المشي قُدماً نحو رفع العقوبات؛ الأمر الذي أضحى نتنياهو منذ سنوات يسعى إليه وهو إفشال البرنامج النووي الإيراني، لكنه إلى الآن فإن مساعيه تُضرب عرض الحائط.
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية"سعيد خطيب زاده"صرح بنية إيران على الانتقام بالوقت والمكان المناسبين موضحاً أن الاستهدافات تلك تهدف إلى تشويش محادثات الاتفاق النووي بين بلاده والدول الكبرى وتحاول الانتقام من الشعب الإيراني لإحرازه تطوراً ملحوظاً في مسيرة برنامجه النووي.
إيران لم تخفي حجم خسائرها إلا أنها أكدت أنه إرهاب لن يعرقل نجاح برنامجها النووي، موضحة أن الاستهداف الحاصل لم يحقق أهدافه في تعطيل أي تقدم أو تطور علمي هناك.
تخريب يحاول الوصول إلى المسار الدبلوماسي الإيراني في إتمام مباحثات الاتفاق النووي، وتخبط إسرائيلي يحاول وقف التطور الإيراني النووي، تصريحات تتقاذف المسارح حول التقليل من قدرات طهران والاستخفاف بها، لكن الإيرانيون وصلوا نقطة اللاعودة في البرنامج النووي، محققين تطوراً ملموساً كبير.
تل أبيب ترتجف متخبطة في ذاتها تجاه الرد الإيراني عليها، فهي مدركة أنه لن يكن سهل الوقع عليها خصوصاً بعد إيضاح طهران نيتها بأنها تفضل الرد نووياً على تل أبيب.
خطوات تحققها إيران على أرض الواقع وتهديدات بنبرة حدة توجهها، متحدية بذلك قوى دولية عُظمى وكيان غاشم، محاولة توجيه أنظارها في المرحلة الحالية على تحقيق الإنجازات المتسارعة التي تخدمها متجاهلة إلى حين، مايُعكر صفوها.
سدرة نجم.