الاخبار الرئيسية
الجمعة 07 مايو 2021
  • C°23      القدس
  • C°26      دمشق
  • C°21      بيروت
  • C°21      طهران
اتصل بنا من نحن

نظام غذائي صحي في شهر رمضان

الكاتب: بشرى علي سعيد
تاريخ النشر: 2021-04-11 14:52:00

رمضان شهر الخير والبركة شهر نزول القرآن في هذا الشهر فرض على المسلم الصيام، حيث يعتبر صيام رمضان فرصة مواتية يتدرب فيها المسلم على التضحية والتحكم وضبط النفس، وتقوية الارادة والعزيمة كما أنه يعتبر فرصة كبيرة للتخلص من العادات الغذائيّة السيّئة، ومحاولة للاعتياد على الطعام الصحي باتِباع نِظام غذائي متوازن من خلال تحضير المأكولات التي تحتوي على جميع المجموعات الغذائية.

سنتعرف سويا في هذا المقال على نظام صحي لتزويد الجسم بكافة احتياجته من العناصر الغذائيّة، والسوائل خلال فترة الصيام بحسب ما أعلنت عنه(منظمة الصحة العالمية ).

وفيما يأتي أهم الأطعمة التي يُنصح بتناولها أولاً على وجبة الإفطار لكسر الصيام:

السوائل: وذلك عبر شرب الماء إذ يُساهم الماء في ترطيب الجسم دون تزويده بأي سعرات حراريّة، أو سكّريات ، ويجدر شُرب العصائر التي تحتوي على الحليب والفواكه لاعتبارها مصدراً جيداً لبعض السكّريات الطبيعيّة، والمواد الغذائية، والطاقة، ويُنصح بالتقليل من المشروبات التي تحتوي على السكّر المُضاف وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من السعرات الحرارية، والسكر.

التمر: إذ يُعتبر البدء بتناوله في رمضان على الإفطار تقليداً شعبياً منذ عهد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، وذلك لاعتباره مصدراً غنياً بالسكر الطبيعي، كما يحتوي على عدّة معادن كالبوتاسيوم والنحاس، والمنغنيز، بالإضافة لاحتوائه على الألياف، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمكن تناول الأنواع الأخرى من الفواكه المُجففة مثل المُشمش، والتين، والزبيب، والخوخ.

الفواكه: حيث تزود الجسم بالسكّريات الطبيعية التي تَمدّ بالطاقة، وبعض المعادن، والفيتامينات.
الحساء: يعتبر طبقاً خفيفاً للبدء بوجبة الإفطار، وعادةً ما يكون من مرق اللحم، وقد يحتوي على العدس، أو الفاصولياء، أو النشويات كالحبوب، والمعكرونة، ويُزوِد الجسم بالسوائل، والسعرات الحرارية، والعناصر الغذائية.

 

وجبة السحور تُعتبر وجبة السحور من أهمّ الوجبات خلال شهر رمضان إذ إنّها تزوّد الجسم بالطاقة خلال اليوم كما أنَها تُخفِّف من الجوع الشديد، والصُداع، والنعاس، وفيما يأتي بعض الخيارات التي يُنصح بتناولها على وجبة السحور:

الخبز ذو الحبة الكاملة مع الجبن، أو اللبنة.
حبوب الإفطار الكاملة، والغنيّة بالألياف مع حليبٍ قليل الدسم.

الفواكه الطازجة كالموز، أو الفواكه المُجفّفة كالتمر المكسرات غير المملحة الخضروات البيض الأفوكادو الطحينية.

ويفضل تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي الملح بكميات كبيرة.

 

نصائح صحية في رمضان يُوصى باتباعها للمحافظة على صحة الجسم:
شرب كميّاتٍ كافيةٍ من الماء حيث يُنصح بشرب 8-12 كوباً من الماء في اليوم، وخصوصاً خلال فصل الصيف، للمحافظة على رطوبة الجسم خلال فترات الصيام.

تجنب تخطي وجبة السحور حيث تُعدّ هذه الوجبة الأكثر أهمية خلال اليوم، وتساهم في حصول الجسم على كميّاتٍ كافيةٍ من الماء، بالإضافة إلى تحقيق كفايته من الطاقة والمواد الغذائية.

استهلاك الطعام بشكل بطيء خلال وجبة الفطور وذلك عبر البدء بتناول التمر والماء حيث يُعدّ التمر من الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة، وقد يساعد الجسمَ على إفراز الإنزيمات الهاضمة للتحضير لاستقبال الطعام، ثم استهلاك طبق مقبّلاتٍ خفيف كطبقٍ من الشوربة، أو السلطة، ممّا يعي المعدة الفرصة كي تتجهز لاستقبال الوجبة بعد ذلك.

التقليل من استهلاك الحلويّات، وتجنّب تناول الأطعمة اللمُصنّعة بشكلٍ كبير، والتي تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الكربوهيدرات المكررة، كالسكر الطحين الأبيض، بالإضافة إلى الأطعمة عالية الدهون، كالحلويات الشائعة في رمضان، إذ إنّ هذه الحلويّات تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من الدهون، بالإضافة إلى كونها فقيرةً بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم.
تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي، والقهوة، والكولا، وذلك لأنها تُعتبر مُدرة للبول، وبالتالي فإنّها قد تؤدي إلى الجفاف.
تجنّب تناول الأطعمة المقليّة على وجبة الإفطار كالدجاج المقليّ، ورقائق البطاطس، والسمبوسك، وغيرها، واستهلاك الأطعمة المشوية عوضاً عنها.