الاخبار الرئيسية
السبت 31 يوليو 2021
  • C°21      القدس
  • C°21      دمشق
  • C°26      بيروت
  • C°29      طهران
اتصل بنا من نحن

كيف تتخلص من الفوبيا وتنقذ طفلك من ذلك

الكاتب: بشرى علي سعيد
تاريخ النشر: 2021-04-07 17:39:00

 

الفوبيا مرض نفسي يعرف أنه الخوف الشديد وغير العقلاني من موقف معين أو كائن معين، أو وضع معين، وتصنّف الفوبيا من ضمن اضطربات القلق، لأنّ القلق من الأعراض الرئيسية التي يعاني منها الأشخاص الذين لديهم فوبيا معينة، وقد تحدث الفوبيا بسبب حادثة قديمة حدثت مع الشخص ما يجعله يتجنبها بسبب خوفه منها، في هذا المقال سنتعرف أكثر عن هذه الحالة وعلاجها وفق ما ذكره  موقع Cups7 .

أسباب الفوبيا هناك بعض الأسباب التي من الممكن أن تسبب الفوبيا، وهي :
العوامل الجينية والبيئية.
وجود قريب لدى الأطفال يعاني من اضطراب القلق.
التعرض لمواقف محددة، أو لارتفاعات عالية، أو للدغات الحشرات أو الحيوانات.
الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية أو مخاوف صحية مستمرة.
الإصابة بصدمة في الدماغ.
تعاطي المخدرات، والأدوية المتعلقة بالاكتئاب.


أنواع الفوبيا ومن أشهر أنواع الفوبيا والخوف كالآتي:

فوبيا الهواء: وهي الخوف من الطيران.
فوبيا العناكب: وهي الخوف من حشرات العناكب.
فوبيا القيادة: وهي الخوف من قيادة السيارة.
فوبيا الاحتجاز: وهي الخوف من التواجد في الأماكن الضيقة. فوبيا الخلاء: وهي الخوف من التواجد في مكان خالٍ، أو مساحات مفتوحة.
فوبيا القيء: وهي الخوف من التقيؤ.
فوبيا الحيوانات: وهي الخوف من الحيوانات.
فوبيا الوسواس المرضية: وهي الخوف من المرض.
الفوبيا الاجتماعية: وهي الخوف من أماكن تواجد الكثير من الناس.
فوبيا الأسنان: هي الخوف من إجراءات طبيب الأسنان، يبدأ بعد تجربة غير سارة في عيادة طبيب الأسنان.
الهيموفوبيا: قد يغمى على الشخص المصاب عند ملامسته لدمه أو دم شخص آخر.
فوبيا الظلام: هو خوف من الليل أو الظلام، خاصة في مرحلة الطفولة.
فوبيا اللسان: يُعرف هذا بقلق الأداء، أو الخوف من التحدث أمام الجمهور.


أكثر أعراض الفوبيا شيوعًا وتعطيلًا هي نوبة الهلع، وتتضمن نوبة الهلع ما يلي:

تسارع النبض وضيق في التنفس.
سرعة الكلام أو عدم القدرة على الكلام.
جفاف الفم، غزارة العرق.
اضطراب المعدة، الغثيان.
ارتفاع ضغط الدم، رجفة بالجسم.
آلام في الصدر مع ضيق، واحساس بالاختناق.
شعور بالدوار أو الدوخة، أو شعور بالهلاك الوشيك.


غالباً ما يكون العلاج السلوكي هو الأكثر نجاحاً في التغلب على الفوبيا، ففي هذا العلاج يتعرض الشخص الذي يعاني من أحد أنواع الفوبيا إلى الأحداث والأمور التي تسبب له القلق والخوف بشكل تدريجي، وتخيل نفسه دائما يواجه مخاوفه، مع إعطاء عبارات إيجابية مثل “سأكون على ما يرام”،حتى يسيطر على خوفه، ويتوقّف عن الخوف منها، والشعور بالقلق اتجاهها.

إذا كنت مصابًا بفوبيا، أو كان طفلك مصابا بواحدة، فمن المهم العلاج، فقد يصبح التغلب عليه أمرا صعبا في وقت لاحق والتعافي يبدأ من خلال العلاج الصحيح للسيطرة على الخوف.


علاج فوبيا عند الاطفال

يقترح العديد من المعالجين النفسيين تعريض الطفل الخائف لمصدر خوفه بجرعات صغيرة غير مهددة، يمكنك فعل ذلك مع طفلك لكن لا تدفعه مرةً واحدة، فقد يتسبب ذلك في زيادة رهابه.
ابدأ بالحديث مع طفلك الذي يخاف من الكلب مثلاً- حول مخاوفه، أنظر معه إلى صور الكلاب، ثم إلى مقاطع صغيرة للكلاب الودودة، راقبا معا كلبا من خلف نافذة منزلك، ثم ابدأ باللعب أمامه مع جرو صغير، قد يجد نفسه قادرا على مداعبته، ومن الممكن أن يمهد ذلك بالتدريج لمداعبته الكلاب الأكبر حجما،بذلك يصبح طفلك أقل حساسية لمصدر خوفه.