الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

"آلين ابراهيم علي" أفضل حارس مرمى بدوري السيدات السوري لكرة القدم

الكاتب: حسين بسام علي
تاريخ النشر: 2021-04-06 19:22:00

تغلبت على المخاوف وتحدّت الظروف بعد انقطاعٍ عن الملاعب لمدةٍ قاربت ال 10 سنوات، فعادت لتحقق البطولات الجماعية و ألاقاب الفردية، إنها حارسة المرمى الكابتن "آلين ابراهيم علي" حارسة مرمى نادي "الخابور" الرياضي، المتوّج بلقب دوري السيدات بكرة القدم لعام 2020/2021.

موقع الحدث اليوم التقى الكابتن "آلين علي" للحديث عن مسيرتها الرياضية فتحدثت قائلةً: بدايتي في عالم الرياضة كانت من ألعاب القوى كرامية للكرة الحديدية والصولجان، أما مع كرة القدم كانت البداية منذ عمر ال 6 سنوات، مع الأطفال داخل الحي وفي المدرسة، فلم يكن هناك أكاديميات رياضية ولم يكن هناك تشجيع كافي للدخول في غمار رياضة كرة القدم للإناث وذلك لأنها لم تكن مطروحة داخل المجتمع في ذلك الوقت، وعند دخول كرة القدم للسيدات في سورية بعام 2005 التحقت بنادي "جبلة" الرياضي ولعبت لصالحة لمدة ثلاثة مواسم متتالية، إلى أن أُصبت مع المنتخب إصابة أبعدتني عن الملاعب مايقارب ال 10 سنوات لأعود من جديد في عام 2019 من بوابة نادي "عامودا" وحققنا لقب الدوري حينها وهذا العام التحقت بصفوف نادي "الخابور" وحققنا أيضاً بطولة الدوري، وحصدت لقب أفضل حارس في الدوري.
وعن الصعوبات التي تواجه لاعبات كرة القدم أضافت "آلين": تختلف الصعوبات من لاعبة لأخرى، فهناك لاعبات بدوري السيدات طالبات في الجامعة والمدارس، ويتوجب عليهم التوفيق بين دراستهم وبين المنافسة في الدوري، وهناك لاعبات أُخريات يمتهن كرة القدم وعليهم أن يلتزموا بفترات التحضير وفترات المنافسة الأمر الذي يؤدي لخسارتهم وظائفهم الأخرى، ويجب التنوية إلى أن لاعبة كرة القدم لايوجد ما يحميها صحيّاً أو حتى قانونياً فلا يوجد أي عقد مثبت في الاتحاد بين اللاعبة والنادي ما يضعها تحت رحمة النادي، وتختلف هذه الصعوبات بين لاعبة وأخرى كما ذكرنا في بداية الحديث.
ووجهت الكابتن "آلين ابراهيم علي" رسالة قالت بها: يجب على كل فتاة أن تدافع عن حلمها إلى آخر لحظة، والرياضة الأنثوية أصبحت فرض في مجتمعنا، فهناك الكثير من الفتيات اللواتي حققن بطولات ورفعن اسم البلد وعلمه محليّاً وعالمياً، بحيث أصبحت الفتاة لا تقل شأناً عن الرجال في المجال الرياضي، وبالتالي أوجه رسالة إلى جميع الأهالي بدعم خيارات أبنائهم في ممارسة الرياضة فهي تساعد على صقل شخصية الفتاة.
واختتمت الكابتن "آلين" الحوار بتوجيه الشكر لنادي "الخابور" الرياضي وللكادر التدريبي في النادي، كما وجهت الشكر للكابتن "دليل البار" على تعبه معهم طيلة الدوري.
الجدير بالذكر أن الكابتن "آلين ابراهيم علي" من مواليد مدينة "جبلة" وهي من مشجعات نادي "جبلة" الرياضي محليّاً، والنادي الإسباني "ريال مدريد" عالمياً.