الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

العثور على سفينة يو إس إس جونستون بعد 75 عاماً

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-04-04 21:49:00

تمكن غواصون من الوصول إلى حطام سفينة يو إس إس جونستون قبل 75 عاماً في المحيط الهادئ، تم تدميرها في الحرب العالمية الثانية، ليسجلوا بذلك رقماً قياسياً في الوصول إلى أعمق حطام لسفينة لأول مرة في التاريخ.

وقد تم اكتشاف الحطام في عام 2019، لكن لم يتمكن الفريق من رسم خريطة كاملة للبقايا إلا هذه الأيام، من أجل الوصول إليها مؤخراً.

وخلال سلسلة من عمليات الغوص، تمكن ضباط البحرية الأميركية السابقون من نقل السفينة يو إس إس جونستون، ثم أمضوا عدة ساعات في مسح ورسم خرائط بقايا السفينة التي يبلغ طولها 376 قدماً.

قال المستثمر الأميركي والضابط البحري فيكتور فيسكوفو:(الحطام عميق جداً، لذا يوجد القليل جداً من الأكسجين هناك، وعلى الرغم من وجود القليل من التلوث في الحياة البحرية، فقد كان جسم السفينة سليم بشكل ملحوظ، باستثناء الأضرار التي لحقت بها من القتال العنيف ،وأبراج المدافع موجودة في المكان الذي من المفترض أن تكون فيه، بل إنها تشير إلى الاتجاه الصحيح الذي نعتقد أنه كان ينبغي أن تكون عليه، حيث استمروا في إطلاق النار حتى سقطت السفينة،
وأضاف : رأينا رفوف الطوربيد المزدوجة في منتصف السفينة التي كانت فارغة تمامًا، لأنهم أطلقوا جميع الطوربيدات على اليابانيين).

يذكر أن تم اكتشاف يو إس إس جونستون في بحر الفلبين، بعد 75 عاماً من غرقها من قبل اليابانيين في 25 أكتوبر 1944، خلال أكبر معركة بحرية في التاريخ ،وغرقت السفينة على بعد 4 أميال في قاع المحيط، وفقدت 186من طاقمها.