الاخبار الرئيسية
الجمعة 23 ابريل 2021
  • C°16      القدس
  • C°6      دمشق
  • C°16      بيروت
  • C°24      طهران
اتصل بنا من نحن

الوليد بن طلال يغرد متحدياً ايران

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-04-03 14:34:00



نشر الأمير السعودي الوليد بن طلال صورة تضم لقاء الكاظمي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ولقاء للكاظمي مع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعي"تويتر"،وكتب على الصورة: (الصورة تتحدث....العراق دولة عربية، الفرس خارج المعادلة"، الأمر الذي رأى مراقبون أنه قد يتسبب في غضب إيراني).
ثم ذيل الملياردير السعودي الصورة بعلم العراق وكتب إلى جواره كرامة، وهو ما فعله أيضا مع العلم السعودي، وبينهما علامة تساوي (=).

الموضوع لا يتعلق بالكلام أو الصور فما تصرفه الأمير طلال هو تصرف مرفوض ومستهجن ومعيب ومخزي،
العراق سيد أينما حل و أرتحل.

فالتفكير الوهابي الجاهلي الدموي الذي تعتنقه السعودية والتمييز العنصري والقومي لا يمت للإسلام المحمدي الأصيل، كما قال النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم : (لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ، ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ، إلَّا بالتَّقوَى، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ).

فيجب على النظام السعودي أن يحسن ويغير من طريقته في التعامل بدل الانتحارين والفتاوى التكفيري، وأن يتوقف عن دعم إسرائيل لإنجاح مخطط الصهيونية العالمية المتمثل في زرع إسرائيل في قلب العالم الاسلامي،ويتوقف عن محاربة منظمة التحرير الفلسطينية، و حركات التحرر العربي، وحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين،وحارب الثورة الاسلامية في ايران، ودعم الارهاب في سورية.


يذكر أن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي قام بزيارة إلى السعودية أمس الأربعاء، التقى خلالها ولي العهد محمد بن سلمان، وسط استقبال كبير بالطائرات الحربية والمدافع.