الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

انخفاض أسعار السلع الأساسية من 10 إلى 20%

الكاتب: علي خالد العمر
تاريخ النشر: 2021-03-29 20:47:00

شهدت الأسواق السورية خلال اليومين الماضيين انخفاضا نسبيا في أسعار السلع والمواد الغذائية بشكل عام تتراوح بين ١٠ إلى ٢٠ بالمئة ويرجع ذلك للمتابعة المستمرة من مديريات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للأسواق من خلال جولات ميدانية للتأكد من الأسعار ومطابقتها ومحاسبة من يخالف.

حيث نظم عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة حلب ٦٥ ضبطا تموينيا بتاريخ ٢٨/٣/٢٠٢١ طالن عدد من الأفران مخالفان سوء الصنع والتلاعب بمخصصات البطاقة الذكية ونقص في وزن الربطة كما طالت الضبوط عددا من المحلات بمخالفات البيع بسعر زائد فيما تنوعت بقية الضبوط بين محلات بحيازة مواد منتهية الصلاحية ومحلات بمخالفات فرم لحم بشكل مسبق وخلطه مع بقايا الفروج وبيعه على أنه كباب فروج، فيما كانت بفية الضبوط مواد مجهولة المصدر والبيع بسعر زائد.

وفي اللاذقية نظم عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال يومين ٩٢ ضبطا تمونيا طالن عددا من المخابز بمخالفات البيع بسعر زائد وعدم التقيد بمواعيد العمل والبيع خارج البطاقة الذكية، فيما شملت بقية الضبوط محلات بحيازة مواد مجهولة المصدر وحيازة مواد منتهية الصلاحية ونقل مخلفات الفروج بطريقة غير ثحية.

بينما جهاز رقابة حماة سجل ٦٠ ضبطا تموينيا بتاريخ ٢٨/٣/٢٠٢١ طالت عددا من الأفران والمعتمدين بمخالفات الاتجار بالخبز التمويني ومحطات وقود بمخالفة التلاعب بالبيع ومنشأة بمخالفة احتواء مواد غذائية تحوي حشرات ةمنشأة تستخدم الرمل في صناعة الفحم ومحلا بمخالفة حيازة جلد فروج يفوم بفرمها وبيعها على أنها كباب سفن فروج، فيما كانت بقية المخالفات مواد مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية وعدم الإعلان عن الأسعار والبيع بسعر زائد.

وفي ريف دمشق اغلق عناصر حماية المستهلك اليوم الاثنين ٢٩/٣/٢٠٢١ ثلاث محطات محروقات في دوما وضاحية الأسد واستراد حرستا لارتكابها مخالفات الاتجار بمادة البنزين بالسوق السوداء والتصرف بالاحتياطي لمادة المازوت وتقاضي زيادة بالأسعار.

بينما ضبط عتاصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم ٢٩/٣/٢٠٢١ في محافظة دمشف افرادا يقومون بتجميع بطاقات الكترونية للحصول على البنزين.

وقد تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين.

هناك جملة من التساؤلات تفرض نفسها في ظل ازمة الغلاء الحالية لعل أهمها
لماذا نتائج هذه المخالفات تكون بطيئة وخجولة في كل مرة ؟
وهل العقوبات المفروضة كافية بحق هؤلاء المخالفين ؟