الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

اتفاق إيراني صيني لمدة 25 عاماً

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2021-03-28 18:12:00


تقديراً لمواقف بكين في دعم طهران أوضح المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية"علي خامنئي"تثني إيران للمواقف الصينية في المنظمات الدولية بشأن الاتفاق النووي ومواجهة السياسة الأحادية الأمريكية وإدانة العقوبات المفروضة؛ مؤكداً على أهمية التعاون بين البلدين لتنفيذ الاتفاق النووي والعمل على حث الدول الأوروبية على تنفيذ تعهداتها؛ والذي يؤدي بدوره لإحداث تغير في ظروف الاتفاقات الراهنة، جاء هذا على لسان روحاني مؤكداً استعداده للعمل وإقبال بلاده الشديد للقيام باتفاقيات تعاون استراتيجي شامل مع الصين.
وقّع وزير الخارجية الإيراني"محمد جواد ظريف"مع نظيره الصيني"وانغ يي"مذكرة تفاهم استراتيجي شامل بين البلدين تمتد ل25عام؛ شاملة التعاون في مجال النفط والطاقة والمجالات العسكرية والأمنية والاستثمار الصناعي؛ كما تشمل تطوير البُنى التحتية؛ وإنشاء مناطق تجارة حرة في السواحل الإيرانية الجنوبية.
جاء هذا خلفية لإجراء وزير الخارجية الصيني"وانغ يي"؛ مباحثات مع الرئيس الإيراني"حسن روحاني"ومستشار المرشد الإيراني"علي لاريجاني"في طهران؛ تناولت برنامج الاتفاق النووي الإيراني وتعزيز العلاقات بين البلدين، مصرحين بوضوح عن استمرارية نبض وعمق العلاقات الإيرانية_الصينية.
الاتفاق الحاصل يقع تحت تهديد ردات الفعل الأوروبية عامة والأمريكية خاصة؛ في إطار التوتر الأخير الحاصل بين أمريكا والصين حول الاتهامات المتبادلة؛ وباعتبار الصين منافساً قوي للاقتصاد العالمي، وبين أمريكا وإيران على مايدور فوق طاولة الاتفاق النووي.
تصريحات متقاذفة فوق مسرح المفاوضات بين الأطراف المتنازعة؛ واتفاقيات تعاون تنعقد؛ لغات دبلوماسية تُحكى، مباحثات دولية تعبر تحت الطاولة، وخلفيات سياسية دولية وعالمية تتوضح.
تكوين مثل هذا التحالف سيرمي إلى تبعات قاسية تصدر عن القوى المتنازعة تجاه بعضها البعض، تأتي مُكملة للعقوبات المفروضة على البلدين، وحالة تأهب عالمي حول مايتم توقعه من تصرفات دولية وردات فعل قاسية؛ فترة يسودها تعزيز للعلاقات الاستراتيجية الشاملة وإنهاء لعلاقات دولية أُخرى.
سدرة نجم