الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

كيف تتصرف في الحالات الاسعافية الطارئة

الكاتب: بشرى علي سعيد
تاريخ النشر: 2021-03-26 11:37:00

 

نتعرض لمواقف صحية مفاجئة في حياتنا تتطلب منا المعرفة والوعي، لتقديم المساعدة بشكل فعال، حيث إن لكل حالة طرق مختلفة من الإسعاف، لذلك يتوجب على كل فرد معرفة التصرف الصحيح لإنقاذ المريض، في هذا المقال سنتعرف على كيفية التصرف في الحالات الإسعافية الطارئة والطرق واجب اتباعها بحسب ما أوصى به الصليب الأحمر الدولي.

الإسعافات الأولية في حالة الجلطة القلبية:

الجلطة القلبية : هي نقص تروية الأكسجين والعناصر الغذائية الأساسية لعضلة القلب والتي تصل إليه عن طريق شريانيين متفرعين رئيسيّين (الشرايين التاجية) يحدث هذا النقص نتيجة انسداد في أحد الشرايين أو فروعهما بسسب تجمع الدهون والكولسترول فيها مما تؤدي إلى موت أنسجة القلب ومنها الجلطة القلبية.

علامات الجلطة القلبية

ألم شديد في الصدر- الشعور بالاختناق.

زيادة في عدد ضربات القلب وعدم انتظامها-ضيق شديد في التنفس.
الشعور بالغثيان والتقيؤ -الشعور بالقلق والتوتّر.

السُّعال الشديد وقد يكون مصحوباً بالدم- انخفاض درجة حرارة الجسم.
زيادة في التعرُّق-انخفاض شديد في ضغط الدم.

ألم في منطقة الذراعين وفوق المعدة- فقدان الوعي.

الإسعاف الأولي للجلطة القلبية

يجب الاتصال بمركز الإسعاف والطوارئ والقيام بالخطوات الآتية لحين قدومها:

- في حال كان المريض واعياً استمر بالحديث معه حتى لا يفقد وعيه وطمئنه.
- ساعد المريض على الجلوس في مكان يرفع فيه كلتا ذراعيه للأعلى مع المراعاة على عدم قيامه بأي مجهود مع اختبار وجود الألم،وفحص الضغط .
- إذا استمرّ الألم بعد 5 دقائق يتم إعطاؤه قرص نيترات تحت اللسان إذا استمر الألم بعد دقائق يأخد الثاني بنفس الطريقة والثالث.
-إذا استمر الألم يتم إعطاؤه 3 مجم من الأسبرين مضعاً بالفم حتى يساعد على منع التخثرات الدموية.
- إذا استمر الألم فيجب الإتصال بالإسعاف فوراً لأن كل دقيقة تأخير تتلف آلافاً من خلايا القلب.
- تدليك صدر المصاب لمساعدته على التنفس وتخفيف الألم.
- تدليك السّاقين لمنع انتشار الجلطة.
- في حال أن المريض فقد وعيه يجب البدء بعملية الإنعاش القلبي الرئوي ونقله إلى المستشفى فوراً.

الإسعافات الأولية في حالة الاختناق:

يحدث الاختناق عند دخول جسم غريب إلى الحلق أو القصبة الهوائية مؤديًا إلى سد مجرى الهواء، وغالبًا ما يكون سبب إصابة البالغين به قطعة من الطعام، أما الأطفال، فكثيرًا ما يبتلعون الأجسام الصغيرة، لا بد من تقديم الإسعافات الأولية بأسرع ما يمكن لأن الاختناق يؤدي إلى منع الاكسجين من الوصول إلى الدماغ.

يوصي الصليب الأحمر الأمريكي في حال كان الشخص مختنقًا ولا يمكنه الحديث أو البكاء أو الضحك بقوة، باتباع طريقة (خمسة وخمسة) لتقديم الإسعافات الأولية.

اضرب خمس ضربات. قف جانبًا وراء الشخص المختنق مباشرة، وإن كان طفلاً فاجثُ على ركبتيك خلفه، اسند المصاب بوضع أحد ذراعيك على صدره، اثنِ جسم الشخص من عند الخصر بحيث يكون الجزء العلوي من جسمه موازيًا للأرض، اضرب الشخص بشدة خمس مرات على الظهر من بين لوحَي كتفه بأسفل راحة يدك.
اضغط خمس ضغطات على البطن. اضغط خمس ضغطات على البطن (تعرف أيضًا باسم مناورة هايمليش).
بدّل بين الخمس ضربات والخمس ضغطات حتى يزول الانسداد.

الإسعافات الأولية في حالات الحروق:

الحرق هو تلف في الأنسجة ناتج عن تعرض الجلد إلى الحرق بالنار أو التعرض بشكل مطول لأشعة الشمس أو أي إشعاع آخر، بالإضافة إلى ملامسة الأسطح الحارقة، أو المواد الكيميائية.

إجراءات إسعافية:
انزع المجوهرات والأحزمة وغيرها، خاصة حول المناطق المحترقة على سبيل المثال الرقبة.
أخذ مسكن الألم إذا لزم الأمر وذلك لتخفيف الألم.
تغطية منطقة الحرق باستخدام ضمادة رطبة أو قطعة قماش نظيفة باردة.
تغطية الفقاعات المفتوحة بضمادة جافة ومعقمة.

حروق الدرجة الثالثة : 
تعتبر من أخطر الحروق حيث تشمل جميع طبقات الجلد وصولًا إلى الدهون، وقد تتأثر العضلات.
طرق الواجب اتباعها في حالات الحروق الدرجة الثالثة:

الاتصال بالهلال الأحمر فورًا، واتخاذ الإجراءات التاليه لحين وصولها:
تأكد من العلامات الحيوية للمصاب مثل التنفس.
حماية الشخص المصاب من الضرر، وذلك بإبعاده عن المواد المشتعلة أو الدخان أو مصادر الحرارة.
رفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب إذا كان ذلك ممكنا.
تغطية منطقة الحرق باستخدام ضمادة رطبة أو قطعة قماش نظيفة باردة.

من الخاطئ:
إزالة الملابس المحترقة العالقة على الجلد.
وضع المناطق المصابة بالحروق الكبيرة داخل الماء البارد لتفادي حدوث صدمة للمصاب (انخفاض مفاجئ في درجة حرارة الجسم).
تغطية الحرق بضمادة لاصقة.
وضع أي مراهم أو استخدام الزبدة أو معجون الأسنان، أو غيرها من العلاجات على الحرق.
وضع القطن الرقيق على المنطقة المصابة والذي قد يثير المنطقة المصابة.

الإسعافات الأولية في حالات التسمم:

التسمُّم هو حدوث إصابة أو وفاة نتيجة بلع أدوية أو مواد كيميائية أو سموم أو غازات متنوعة أو استنشاقها أو لمسها أو الحقن بها، لاحظ أن العديد من المواد  مثل الأدوية وأول أكسيد الكربون  تكون سامة فقط بتركيزات أو جرعات أعلى، والبعض الآخر  مثل المنظفات  لا يُشكل خطورة إلا إذا تم بلعه، الأطفال حساسون بشكل خاص حتى للكميات القليلة من بعض الأدوية والمواد الكيميائية.

طرق تقديم الإسعافات الأولية عند الاصابة بالتسمم يجب إجراء التنفُّس الصناعيّ بأسرع وقت، في حال لم تظهر على الشخص المصاب أيّة علامات تدل على أنه على قيد الحياة، مثل: الحركة، أو التنفُّس، أو السُّعال، ويمكن اللُّجوء إلى بعض الإجراءات الآتية أثناء انتظار وصول المساعدة:

استنشاق مادَّة سامَّة: نقل المصاب إلى الهواء النقيّ.
تسمُّم الجلد: إزالة أيّة ملابس ملوَّثة باستخدام القفَّازات، وشطف الجلد بالماء لمُدَّة 15 إلى 20 دقيقة.
تقيُّؤ السُّم: إمالة رأس المصاب إلى الجانب؛ لمنع الاختناق. التسمُّم في العين: غسل العين بلطف بالماء البارد، أو الفاتر لمُدَّة 20 دقيقة على الأقلّ، أو حتى وصول المساعدة.
السُّم المبتلع: إزالة أيّة بواقٍ من السُّم في فم المُصاب، وإذا كان السُّم مُنظِّفاً منزليّاً، فيمكن قراءة ملصقه، واتِّباع التعليمات الخاصَّة بكيفيّة التعامل مع التسمم العرضي.

الاسعافات الأولية في حالة النزيف

النزيف يعني خروج الدم من الأوعية الدموية نتيجة لتمزقها بفعل الحوادث المختلفة، ولوقف نزيف الدم يجب عمل ما يلي :

- أزِل الملابس أو الأوساخ من منطقة الجرح
لا تَقُم بإزالة الأجسام الكبيرة أو المنغرزة بعُمق، لا تتفحص الجرح ولا تحاول تنظيفه أيضاً، تتمثل مَهَمتك الأُولى في ايقاف نزف الدم ضع قفاز اليد وحيد الاستعمال إِن توافر.

 - اعمل على إيقاف نزف الدم

ضع ضمادا طبيا مُعقما أو قطعة من القماش النظيف على الجرح، اضغط على الضماد الطبي بثبات براحة اليد للسيطرة على نزف الدم، اضغط بشكل مستمر لحين توقف نزف الدم، حافظ على استمرار الضغط عن طريق لف الجرح بضماد طبي سميك أو قطعة من القماش النظيف، لا تضغط على جُرح العين أو على الجسم المنغرز فيها بشكل مباشر.
ثَبِّت الضماد الطبي بشريط لاصق أو استمر في الضغط باستعمال اليدين، ارفع الطرف المجروح قدر الإمكان فوق مستوى القلب.

 - ساعد الشخص المُصاب بالجرح كي يستلقي
ضع الشخص المصاب على البساط أو البطانية للحد من فقدان حرارة الجسم، قم بطمأنة الشخص المصاب بهدوء.

- امتنع عن إزالة الشاش أو الضماد الطبي
في حال تسرب الدم خلال الشاش أو قطعة القماش على الجرح، وضع ضماد طبي آخر فوقه، واستمر في الضغط بثبات على المنطقة.

 - العاصبات 

تُعد العاصِبة فعَّالة في السيطرة على نزف الدم الذي يُهدد الحياة من أحد الأطراف، ضع العاصبة في حال كنت متدرباً على كيفية استعمالها، عند وصول المساعدة الطارئة وضّح طول الفترة الزمنية التي مرت على وضع العاصبة على الجرح.

 - امنع حركة جزء الجسم المصاب قدر الإمكان
اترك الضمادات الطبية في مكانها وانقل الشخص المصاب إلى وحدة الطوارئ بأسرع وقت ممكن.