الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

الذكرى التاسعة والثلاثين لرحيل قائد الثورة السورية الكبرى سلطان ذوقان الأطرش

الكاتب: عدنان سنجد
تاريخ النشر: 2021-03-26 11:05:00


عدنان سنجد
الذكرى التاسعة والثلاثين لرحيل القائد العام للثورة السورية الكبرى سلطان ذوقان الأطرش طيب الله ثراه والرحمة لروحه الطاهرة ولجميع أرواح المجاهدين الأبطال الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء والرحمة لأرواح شهداء جيشنا الباسل .
ولد القائد العام للثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش في بلدة القريا جنوب السويداء عام /١٨٨٨/م ، شارك في الثورة العربية الكبرى بقيادة الشريف حسين ، وبدأ بمقاومة الإحتلال الفرنسي هو ورفاقه المجاهدين الأبطال منذ احتلاله سوريا وقاد الثورة السورية الكبرى عام
/ ١٩٢٥ / بالتنسيق مع كافة القادة في المحافظات السورية وتحت شعار ( الدين لله والوطن للجميع ) وحقق انتصاراتٍ كبيرة هو جميع المجاهدين على الإحتلال الفرنسي وهزموهم في أكثر من معركة مثل ( معركة الكفر _ معركة المزرعة ) وغيرهما الكثير وقام الإحتلال الفرنسي بقصف منزل القائد العام للثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش والحكم عليه بالإعدام ولكن كان الإستعمار الفرنسي أجبن من ذلك بكثير وفاوضوه ثم أصدروا عفواً عنه خشية انتشار المقاومة ضد الإستعمار الفرنسي وعرضوا عليه تأسيس دولة مستقلة لإرضائه ولكنه رفض ذلك ولم يساوم على وحدة التراب السوري وكسر فكرة تقسيم سوريا كما أعدتها قوات الإستعمار الفرنسي إلى أربع دويلات ، بعد الإستقلال لم يقبل القائد البطل سلطان باشا الأطرش أي منصب سياسي تم عرضه من قبل الدولة السورية واكتفى بما حققه من انتصارات هو ورفاقه القادة والمجاهدين على امتداد الوطن وتابع حياته بشكلها الطبيعي وكان محط اهتمام جميع القادة العرب والمقاومين الشرفاء أمثال الراحل جمال عبد الناصر ونصب له العديد من النصب التذكارية.
رحل القائد العام للثورة السورية الكبرى سلطان باشا الأطرش عام /١٩٨٢/ م مخلفاً ارثاً عظيماً ومؤسساً نهجاً مقاوماً لا تنساه الأجيال ... الرحمة لروحك الطاهرة أيها القائد العظيم ????????????????