الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

ما هو دور الإرشاد الزراعي في زيادة الإنتاج ؟؟؟

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-03-24 15:41:00


الإرشاد الزراعي هو تطبيق البحث العلمي والمعرفة الجديدة للممارسات الزراعية من خلال تعليم المزارعين، ويشمل مجال الامتداد الأن مجموعة واسعة من أنشطة التواصل والتعلم التي ينظمها سكان الريف من قبل معلمين من مختلف التخصصات بما في ذلك الزراعة، والتسويق الزراعي، والصحة، ودراسات الأعمال.

فالإرشاد الزراعي يبدأ بالمزارع والمزرعة أكتر ما يبدأ بنقل قطعة من التكنولوجيا أو بنصيحة ما وذلك لأن رسالة الإرشاد الزراعي لا تقتصر على مجرد العمل على زيادة الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني أو السعي إلى إحداث تقدم تكنولوجي في أساليب وطرق الزراعة بل تتخطى هذا النطاق لإحداث نهضة اقتصادية باستغلال كل ما في الريف من فرص وموارد وإمكانيات طبيعية وبشرية وتثقيف وتوعية المزارعين وتنمية قدراتهم وتحسين مهاراتهم وتغيير اتجاهاتهم وأسلوب تفكيرهم (من مزارعين تقليدين إلى مزارعين مبدعين) حتى يتمكنوا من رفع الإفادة الكاملة من التقدمات العلمية والتكنولوجية في الزراعة مما يؤدي إلى رفع مستوياتهم المعيشية والارتقاء بمجتمعاتهم المحلية.

بالإضافة أن الإرشاد الزراعي يقدم للمزارعين المواد الأولية اللازمة للإنتاج والقروض والخدمات الفنية، الأيام الحقلية والندوات بهدف زيادة الإنتاج الزراعي والوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي وإمكانية التصدير لخارج الدولة، وتساعدهم على اكتشاف مشاكلهم ومساعدتهم على حلها وهذا يؤدي بدوره إلى زيادة فاعلية البحوث العلمية الزراعية وتجاوبها في المجال التطبيقي كما يعمل الإرشاد الزراعي على توعية وتثقيف المزارع وتغيير سلوكه وتطويره عن طريق الإقناع فيدرك أن المعارف والنصائح والمعلومات ستعود عليه بالفائدة ليصبح فرداً فعالاً في المجتمع ويشارك في مشاريع التنمية والإصلاح.
ولا يقتصر دور الإرشاد الزراعي على زيادة الإنتاج فحسب وإنما يسعى لرفع الكفاءة والجدارة، وتطبيق أفضل الطرق للإدارة المزرعية والتسويق لزيادة العائد الاقتصادي الناتج من عملية الإنتاجية.
كما يقوم الإرشاد بتنمية الدخل الزراعي للأسر الريفية عن طريق إدخال ونشر الحرف والصناعات الريفية الزراعية واستغلال جميع إمكانيات البيئة لتحسين دخل المزارع وإيجاد فرصة عمل له ولأسرته.
ويعمل الإرشاد على عناية خاصة بالأسرة والمرأة الريفية عن طريق برامج تنفذها المرشدات الزراعيات متخصصة بالاقتصاد المنزلي الريفي والتوعية في التغذية ورعاية الأموية والطفولة والرعاية الصحية.

يذكر أن الزراعة في سورية من أهم مقومات الاقتصاد السوري، حيث بلغت مساحة مجمل الأراضي الصالحة للزراعة 32% وتشكل 26% من مجموع الدخل القومي وفق الإحصاءات الرسمية لعام 2007 .