الاخبار الرئيسية
الجمعة 23 ابريل 2021
  • C°16      القدس
  • C°6      دمشق
  • C°16      بيروت
  • C°24      طهران
اتصل بنا من نحن

عيد النوروز: طقوس وتقاليد مميزة

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-03-21 14:57:00

النَّوْرُوزُ أو النَّيْرُوزُ هو عيد رأس السنة الفارسية والسنة الكردية، ويوافق يوم الاعتدال الربيعي أي الحادي والعشرين من مارس في التقويم الميلادي.


يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) ، يخص هذا العيد جميع الشعوب الآرية التي كانت تعيش منذ آلاف السنين في البقعة الجغرافية التي سميت بعد انتهاء عصر الامبراطوريات، ببلاد فارس ثم تغير إلى إيران أي بلاد الآريين.

وفي هذا العام، سيتأثر شكل احتفالات الشعوب نوعاً ما بسبب تفشي فيروس كورونا، لكن الاحتفالات في المدن و المناطق الكردية في إقليم كردستان العراق وتركيا وسوريا ستمضي قدماً مع الأخذ في الاعتبار الإجراءات الوقائية اللازمة ، ومدّد إقليم كردستان العراق في هذا العام، عطلة العيد من 3 إلى 5 أيام في كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية ولم تفرض حظر التجوال خلال عطلة نوروز ، لكنها شددت على ضرورة التمسك بالتدابير الاحترازية وحددت عقوبات مالية على المخالفين.

تقاليد عيد النيروز: تبدأ مراسم عيد النيروز قبل أيام من حلوله، وقد يكون موضوع تنظيف المنازل من أبرز مقدمات هذا العيد، حيث تقوم العائلة بمسح الغبار وتنظيف المنزل بكل تفاصيله، وهذا التقليد شائع ليس فقط في إيران بل في أفغانستان وطاجيكستان وبقية دول آسيا الوسطى أيضاً،أما خلال العيد فيرتدي الناس أفضل حللهم ويزورون بعضهم البعض كما يقومون بزيارة قبور موتاهم ووضع الورود عليها.

وللموائد النيروزية أيضاً تقاليدها الخاصة، فكل عائلة تحضر مائدة من سبعة أصناف تبدأ أسماء جميعها بحرف السين وهي سماق: السماق، سنجد: ثمار أحد أنواع الأشجار العطرية الشبيهة بالزيزفون، سمنو:إحدى الحلويات الإيرانية التي تصنع من القمح، سيب:التفاح، سير: الثوم، سبزه: الخُضرة، سكه: النقود وتشير هذه الأصناف جميعها إلى بعض المفردات كالنضارة، المحبة، المودة، السعادة، الخير اليمن والبركة.

كما تضم هذه المائدة عادة نسخة من الكتاب المقدس حيث يضع المسلمون نسخة من القرآن الكريم فيما يضع المسيحيون نسخة من الإنجيل ويضيف بعض الناس إلى هذه المائدة بعضاً من ثمار الرمان والخبز والجبن وغصن من السرو، لجميعها دلالات مشابهة للسينات السبع .

في مدينة كابل ومدن شمالي أفغانستان وبعض مدن باكستان تقترن مائدة الفواكه السبع بعيد النوروز، هذه الفواكه عبارة عن: الزبيب الأخضر والأحمر، الفستق، اللوز، الجوز، البندق،السنجد والمشمش. بينما يضع الناس في جمهورية أذربيجان التين على موائد النوروز من دون أن يعيروا للعدد سبعة أهمية .

يوم الطبيعة :تختتم أيام العيد في اليوم الثالث عشر من شهر فروردين (الشهر الأول في التقويم الإيراني) بيوم الطبيعة،حيث يخرج الإيرانيون كما أهالي أفغانستان إلى الحدائق والغابات والمناطق الريفية، وفي طاجيكستان توجد مراسم باسم اقتطاف الورود حيث يخرج بعض الناس للبحث عن الورود واقتطافها ليقدموا بشرى انتهاء فصل الشتاء وبداية الربيع لأقربائهم وجيرانهم.

عيد الشعوب :يعتبر نوروز العيد الوحيد الذي يُحتفل به من قبل قوميات وأديان وشعوب مختلفة عبر القارات وبمظاهر احتفالية ضخمة وباذخة أحياناً، وهو عطلة رسمية في الكثير من البلدان.


والاحتفال بهذا العيد لا يقتصر على الشعوب الإيرانية (الفرس والكرد والآذريين والبشتون وغيرهم)، بل يشمل قوميات وبلدان عديدة مثل تركمانستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقرغيزستان وكازاخستان ومقدونيا وجنوب القوقاز والقرم ومنطقة البلقان وكشمير وكوجارات وشمال غرب الصين وغيرها من الأقوام في غربي آسيا، كما يحتفل الأكراد بهذا العيد، ويعدّونه عيداً قوميّاً، ويروون أنه اليوم الذي انتفض فيه الأكراد تحت راية كاوه الحدّاد ضدّ الملك الضحّاك ويضيف الأكراد اليوم بعض المظاهر السياسية للنوروز للتأكيد على هويتهم الذاتية وتسليط الضوء على تاريخهم.

يذكر أن اليونسكو قررت في جلسة في شباط 2010 م، إدراج عيد النوروز في القائمة النموذجية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، كما اعترفت بيوم 21 آذار بوصفه "يوم نوروز الدولي".