الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

الوحدة متعددة الأبعاد في جيش الكيان تجري مناورات حيّة بالجولان

الكاتب: حسين بسام علي
تاريخ النشر: 2021-03-19 20:48:00

أنهت الوحدة المتعددة الأبعاد أو ما تسمى (وحدة الأشباح) في الكيان الصهيوني مناورات حية أستمرت لأكثر من اسبوعين في مرتفعات الجولان السوري المحتل، تمرينًا استمر ثلاثة أسابيع تضمن سلسلة من التدريبات بالذخيرة الحية في منطقة مرتفعات الجولان تماشياً مع سيناريوهات محتملة في شمال الكيان بالقرب من سورية ولبنان.


وأكد قائد القوات البرية في الكيان "يوئيل ستريك": 《المرة الأولى التي سيلتقي بها عنصر من قوة الرضوان التابع لـ «حزب الله» مع مقاتلي جيش الدفاع فأنه بذلك سيواجه قوة عظيمة من الاستخبارات، المدفعية والأسلحة الدقيقة قبل أن يلتقي مباشرة المحارب نفسه》
وأضاف "يوئيل":《بحلول نهاية العام المقبل سيتم تجهيز كل قائد فصيلة في لواء المشاة بطائرة مسيرة لزيادة قدرة رصد العدو في الميدان سواء في المناطق الوعرة أو المبنية》
وبحسب مراقبين عسكريين: تدربت الوحدة على أسس هامة في مفهوم المناورة البرية لجيش دفاع الكيان وفي مقدمتها جعل المعلومات الاستخباراتية في متناول القوة البرية المتواجدة في الميدان.
وقد كشف قائد القوة البرية في جيش الكيامن أنهم قرروا أن يتم خلال العام الحالي تزويد كل قائد فصيلة في ألوية المشاة التابعة لجيش الدفاع في الكيام الصهيوني بمسيرة لزيادة قدرة الرصد في الميدان سواء في المناطق الوعرة أو المبينة على حدٍّ سواء.
ويبقى صمت المقاومة حيال هذه المناورات سيد الموقف ما أثار جدلاً واسعاً في الكيان متخوفين من رد المقاومة المقبل على هذه المناورات.