الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

الطماطم تحارب الشيخوخة وتحسن مستوى الرؤية

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-03-17 11:08:00

الطماطم تنتمي إلى الفصيلة الباذنجانية باللاتينية تدعى Solanaceae ،تزرع الطماطم في المناطق المعتدلة والحارة وتنتمي إلى الجنس Solanum والذي يضم عدة أنواع برية أخرى.

تحتوي الطماطم على العديد من المواد الغذائية التي تجعلها غنية ومفيدة جداً وخاصة في تقوية مناعة الجسم ، وللطماطم العديد من الفوائد الصحية وبحسب خبراء التغذية صنفت كالآتي:

تساعد الطمام على محاربة السرطان مثل سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الرئتين والبروستات ويعود ذلك لاحتوائها على نسب عالية جداً من مضاد أكسدة يدعى اللايكوبين والمتركز في قشرة الطماطم، وهو ما يعطي اللون الأحمر للطماطم، وأيضاً تحتوي على فيتامينات أ و ج.

كما يساعد تناول الطمام يومياً على تحسين مستوى الرؤية وتقي من الإصابة ببعض الأمراض المرتبط بالعين مثل العمى الليلي والضمور البقعي بفضل غناها بفيتامين A وبسبب احتواءها على الليكوبين، واللوتين، وبيتا كاروتين وهي مضادات الأكسدة فعالة التي أثبتت بأن لها القدرة على حماية العينين من التلف الناجم عن الضوء وتطور مرض إعتام عدسة العين والتنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD).


وحسب جمعية السكري الأمريكية، تعد الطماطم جزءاً مهماً من النظام الغذائي لمرضى السكري هذا لأنها غنية بالحديد وفيتامين ج وفيتامين هـ مما يساعد في تخفيف أعراض مرض السكري.

كما تحافظ على صحة الدماغ فعندما يحدث الإجهاد التأكسدي يؤدي إلى إتلاف الأنسجة الدهنية والبروتينات والحمض النووي مما يجعل الدماغ عرضة لخطر الانتكاس فتعمل الطماطم على زيادة مضادات الأكسدة اللازمة لتحييد الجذور الحرة والحد من قدرتها في إحداث الضرر الأمر الذي يعزز من صحة الذاكرة.
وبفضل الليكوبين الموجود في الطماطم يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية التي تحدث نتيجة ضعف تدفق الدم إلى أجزاء من الدماغ.

بالإضافة إلى أن الطماطم تساعد في تحسين صحة القلب والشرايين بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة القوية والتي تحارب الجذور الحرة، وغناها بالألياف الغذائية التي تساعد على تعديل مستوى الكولسترول.

كما تعمل الطماطم على مقاومة التجاعيد وعلامات الشيخوخة بفضل مضاد الأكسدة القوي وهو اللايكوبين مما يحافظ على البشرة ويحميها من أشعة الشمس الضارة.

وأكد العديد من الباحثين دور الطماطم في تقديم فوائد للحامل لأنها تحتوي على فيتامين ج وهو أحد العناصر الغذائية التي تحتاجها أي امرأة أثناء الحمل للحفاظ على صحتها وصحة طفلها، حيث يساعد في تكوين العظام والأسنان واللثة بشكل صحي.

وللطماطم العديد من الفوائد الأخرى منها : خسارة الوزن
حماية الكلى لأن لها دور في منع الإصابة بحصى الكلى والمرارة، والتخفيف من التهابات المفاصل لأنها تحتوي على كميات عالية من أنواع مضادات الأكسدة، المعروفة بأنها مضادات للالتهابات وخاصة التهابات المفاصل والروماتزم والوقاية من هشاشة العظام
بسبب احتواءها على الكالسيوم والفسفور وفيتامين ك وفيتامين ج، وتساعد على الوقاية من الإمساك
وتمنح الشعر القوة والرونق واللمعان.


جاءت تسمية طماطم من لغة الأزتيك في المكسيك الوسطى وهي مشتقة من كلمة ناوتيلية وتعني "ثمرة مورمة"، وتسمى في الشام بالبندورة و المطيشة في المغرب.