الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

تعرف على الألوان وطبيعة استخداماتها وتأثيراتها

الكاتب: نغم محمود شحود
تاريخ النشر: 2021-03-07 19:17:00



أصبحت طاقة الألوان الآن حقيقة علاجية وطريقة سلسة لتحسين مزاج الفرد وبيئة المنزل ومحيط المكتب ولا تحتاج مجهوداً في تعلمها وتطبيقها، وفائدتها تكمن في أنها تساعدنا على التواصل مع أنفسنا وطاقتنا، فالإنسان بفطرته وطبيعته يميل إلى الألوان وكثيراً ما نلاحظ أن هناك أشخاص يتميزون بحبهم للون محدد وذلك لأن الجسم يميل إلى تعويض النقص في طاقته تلقائياً.

حيث تؤكد اختصاصية العلاج بالألوان (كريستين بارن) أن العلاج بالألوان يمكن أن يشفي أمراض الروماتيزم أو آلام العضلات والمفاصل بأنواعها، فضلاً عن تخفيف آلام السرطانات، والأمراض المزمنة مثل الصداع المزمن، مرض ضغط الدم وغيرها. كما أنها تؤكد أيضاً أن العلاج بالضوء لا يعني ابداً الاستغناء عن الطب التقليدي لكنه مكمل له.

كما يمكن للمعالجة بالألوان أن تشفي من بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، إذ تشير (بارن) إلى أن الاكتئاب مرض العصر و يصيب الإنسان باستمرار عازية السبب في هذا الاكتئاب إلى الخلل المفاجئ في التوازن الضوئي الذي يصيب جسد الانسان.

حيث هناك تأثيرات للألوان في بعض أركان المنزل ودورها في الاتزان النفسي فمثلاً لغرفة النوم يجب اختيار الألوان الفاتحة ويفضل اللون الأزرق لأنه يبعث الطمأنينة والسلام، كما يفضل ارتداء الألوان الحمراء للأشخاص الكسالى لكونه يساعد على الحركة والنشاط.


ولكل لون تأثير خاص به دعونا نتعرف عليهم:

• اللون الأحمر: لون دافئ، يعني قوة الإرادة، القيادة، الشغف، الرغبة، النشاط البدني، كثافة التجربة، الضغط، وأحيانا الغضب، فالموجة الناتجة عنه تكون عالية ويعمل على زيادة السرعة في الأفعال والسلوكيات مثل الهضم كما أنه يقضى على الاكتئاب، كما أن هذا اللون يزيد الطاقة الجسدية، فلا يجب أن يعرض مريض ضغط الدم أو مرضى الصداع المزمن، او الأطفال أصحاب النشاط المفرط (للون الأحمر).

• اللون الأسود: ملك الألوان يمنح شعور بالأناقة والشياكة ولكنه يمتلك طاقة امتصاصية عالية، لكن لا ينصح بارتداء هذا اللون في العمل لأنه يشعر الإنسان بالنشاط في بداية اليوم، ولكن سرعان ما تتبدد هذه الطاقة الإيجابية، ويشعر الإنسان بالتعب الكسل والإرهاق لأن ما يحصل هو أن اللون الأسود يمتص طاقة كبيرة من الآخرين، الأمر الذي يؤدي الى حالة من عدم الاتزان أو الإعياء، ولذلك يجب التحايل عليه وذلك بارتدائه مع ملابس فاتحة، أو التزين بطوق معين او شال أو لفحة وما إلى ذلك.

• اللون الأصفر: فمن المتعارف عليه بأنه يدل على الغيرة وهذا غير صحيح، فهو يعد من ألوان الحياة والطاقة، ويعني الذكاء، قوة الاستيعاب والتحليل، الصفاء الذهني، التوقع، الليونة، الإشراق، العفوية، الحماسة، والابتهاج كما أنه يعدل مشاعر الحزن والهموم لدى الإنسان، ويرتديه الذين يمتلكون ثقة بالنفس لأنه يمنح التفاؤل ولهذا يكثر استخدامه في مستشفى الأمراض العقلية، بالإضافة إلى أن لون الشمس أصفر وإذا انعدمت الشمس غابت الحياة.

• اللون الأخضر: يعني القدرة على التنفيذ، الشفاء، التعليم، المثابرة، التوازن، التطور، الازدهار، الإعجاب بالنفس، فهو لون السلام والطبيعة، كما أنه يساعد على الاتزان والهدوء ويخلصنا من مشاعر الهموم والحزن ويجعل القلب صافي والوجه مضيء، ويريح الأعصاب ويزيد من معدل نمو الخلايا، لهذا لا ينصح به في أماكن العمل، لأنك ستشعر بالنعاس والرغبة في الراحة، وهو غير مناسب لمرضى السرطان، لأنه يساهم في نمو الخلايا غير المرغوب بها، كما أن ينصح بالجلوس على أرضية خضراء لأنها تسهم في التخلص من المشاعر والطاقة السلبية.

• اللون الأزرق: يعني الروحانية، التأمل، السلام، عمق الشعور، التواصل، فهو لون البحر والسمك ومهدأ يساعد على صفاء الذهن ويعمل على منح شعور بالهدوء والسكينة ولذا يفضل ارتدائه من أولئك الذين يعانون من نوبات ضيق وحزن، كما أنه يساعد في تقليص الشعيرات الدموية وهو مناسب لمن يعاني من ارتفاع في ضغط الدم المزمن.

• اللون النيلي: يعني معرفة غير محدودة، عمق في التفكير، وعي للحقيقة، وحدة الإدراك، فإنه يؤدي إلى الاكتئاب والقلق والحزن، وبحاجة إلى راحة وتهدئة نفسية.


• اللون البرتقالي: يعنى الحماس والوحي، والخلق الفني وتحقيق الذات واللهو والإقدام على الحياة، كما أنه يخلق المودة والثقة بين الناس، كما أنه اللون المفضل لدى المبدعين لأنه يولد الابتكار والإبداع، ينصح به مرضى العقم غير الخلقي، حيث يتم تركيز جرعات من الضوء البرتقالي على الشاكرات بمعدل 8-10 جلسات، وهو لون مثالي لطلاء أحد جدران غرفة الطعام.

• اللون الأبيض : يدل على انسجام كلي وروحانية عالية، ويعني الثقة والأمانة و التجدد والإشراق والبداية والحياد والكمال والإتقان، كما أنه يوحي اللون الأبيض لناظره بالنظافة والتعقيم، وهذا يُفسر سبب كثرة استعمال هذا اللون في المستشفيات والمرافق الصحية، وقد يدل على البراءة والنقاء لذلك تقوم العرائس بارتداء أثواب زفاف بيضاء اللون إشارة إلى عذريتهن وشرفهن المصان، ويعني الاتساع والانتشار فغالباً ما يستخدم في الأماكن الضيقة لإعطائها امتدادات جديدة توحي بالاتساع، ولكن هذه الرمزية قد تنعكس إلى شعور بالوحدة والبرود في حال استخدامه في مساحات شاسعة.

• اللون البنفسجي: يوحي بالهدوء، والرومنسيّة، والخيال، والروحانيّة، والإبداع، والشعور بالعظمة، فهو يُعتبر لون التوازن العاطفي والسلام الداخلي والحكمة، ويُعتبر لون الإنسانيّة كونه يجمع بين القوة والحكمة والتواضع والحساسيّة، وفي حالات التوتّر والعصبيّة، وفي الوقت نفسه كثرة استخدام اللّون البنفسجي تُسبّب الاكتئاب، لذا يُفضّل ابتعاد مرضى الاكتئاب، ومن يمر بحالة حزن أو صدمة نفسيّة، ومن فقد عزيزاً عن استخدامه لأنّه يزيد من الشعور بالاكتئاب والحزن.



• اللون الموف: هو لون الروحانيات للأشخاص الذين يملكون البصيرة والذين يريدون زيادة الوعي، كما أنه اللون المفضل عند المتدينين، ويتميز الشخص المحب للون الموف بأنّه رقيق وذو مشاعر مرهفة.




• اللون الوردي: يوحي بالبهجة والسعادة والفرح فهو يلعب دوراً كبيراً في تحسين مزاج المرء وجعله يشعر بالفرح والسرور، وقد يعني الإبداع والتميّز والإلهام فهو يمنح الأشخاص رغبةً وإحساساً بالإلهام وخلق ما هو جديد وفريدٍ من نوعه، كما يدل على الرومانسيّة والحب والمودّة فهو يُثير مشاعر الهدوء والرحمة للأشخاص الذين يُشاهدونه، بالإضافة إلى أنه دليل على النعومة والرقة والأنوثة والجاذبية.



• اللون الفضي: هو لون قوي يمكن أن يحقق الانسجام العقلي والجسدي والعاطفي، كما أنه يشمل معنى براقة ومتطورة ومتميزة.

• اللون الرمادي: يعني الحب المجتهد والمسؤول، إنهم يقدرون الاستقرار والهدوء ولا يحبون التغيرات العالمية، وهم غالبًا لا يخونون ما هو مخفي في أرواحهم.

• اللون البني: يشير إلى شخصية قوية ومحافظة ومسؤولية، وإن الأشخاص الذين يحبونه دائمًا ما يكون لديهم وجهة نظرهم الخاصة ولا يخشون التعبير عنها، ولديهم خطاب وتدريب فكري واضح تمامًا، فإن هؤلاء الناس صبورون للغاية وحازمون في قراراتهم ومستقلون.

• اللون الذهبي: يعني المغفرة، والفرح، والفيض، والحرية، والإرادة الطيبة، والقداسة.

فإن فهم الألوان يعتمد على رؤية الشخص لنفسه وماهية الألوان المناسبة إليه حيث لكل لون وظيفة معينة يحدث من خلالها أثرًا في حياتنا ولذلك علينا أن نحسن اختيار الالوان التي نتعامل معها بصفة دائمة في المأكل والملبس وحتى طلاء الأشياء في منازلنا وحتى ألوان السيارات التي نمتلكها.