الاخبار الرئيسية
السبت 17 ابريل 2021
  • C°24      القدس
  • C°25      دمشق
  • C°23      بيروت
  • C°23      طهران
اتصل بنا من نحن

"يزن مهنا" صاحب الإنجازات الآسيوية

الكاتب: حسين بسام علي
تاريخ النشر: 2021-02-28 21:13:00

طموحه الكبير دفعه للسفر إلى بلاد جديدة فتقدم إلى منحة الدراسة المقدمة من الهند عام 2018م وتم قبولة بها ليدخل كلية الهندسة المدنية في إحدى جامعات الهند ويحقق انجازاً تاريخياً يحسب له ولبلدة بحصولة على المركز الأول في المناظرة الثقافية الوطنية بالهند متفوقاً على كل المناظرين من عدّة دول مختلفة.
موقع الحدث اليوم التقى" يزن مهنا" للحديث عن بدايته في الجامعات الهندية حيث قال: بعد دخولي إلى الجامعة في الهند تمكنت من التأقلم بشكلٍ سريع والسبب في ذلك يعود لتميزي باللغة الانكليزية قبل السفر ماساعدني كثيراً في بداية مشواري، ولقد كنت من آوائل الطلاب المدعوين للكتابة في مجلة الجامعة وبدأت بكتابة المدونات الثقافية في قسم الطلاب الدوليين وكنت من المدعوين دائماً لحضور النشاطات الثقافية ضمن الجامعة وأقوم بكتابة كلمات الشكر باسم الطلاب السوريين هناك، حتى تمت دعوتي هذا العام للمشاركة في مناظرة ثقافية هي المناظرة الدولية للشباب المقامة في يوم عيد الجمهورية في الهند بمشاركة سبع ولايات هندية وقمت بتمثيل بلدي من دون أي تكليف رسمي وبمشاركة مئات الطلاب من الهند وخارجها.
وعن هذه المشاركة قال "يزن": دعيت من قبل المشرف الثقافي في جامعتي للمشاركة في هذه المناظرة وللأسف لم أتلقى أي دعم من أجل التهيأ لمثل هذه المناظرات في حين كان أغلب المنافسين يحصلون على دعم وكورسات خاصة للحصول على المعلومات الكافية حول هذه المناظرة، بطبيعة الحال عملت جاهداً بمساعدة العديد من الأصدقاء في سورية للحصول على أغلب المراجع التي يمكنني الإستفادة منها في مثل هذه المسابقات وقمت بتهيأت نفسي وتجميع معلوماتي وبفضل الله تمكنت من الفوز بالمركز الأول وحصلت على شهادة من جامعة "كرست" موقعة من رئيس الجامعة ووزير الثقافة في هذه الولاية، وقد كانت تجربة رائعة وأنا سعيد جداً بما حققتة.
وتابع "مهنا" قائلاً: الفوز بالمناظرة الأولى جعلني مؤهلاً للمشاركة في المناظرة الثانية وهذه المره عبارة عن فرق وليست فردية، وتسمى المناظرة الأسيوية البرلمانية بدورتها الثالثة عشر وقد كنت مشاركاً كحكمٍ متدرب ولذات السبب (غياب الدعم الكافي) مادفعني للدخول كمتدرب وليس حكم أساسي، والفرق المشاركة كانت من عدة دول من الهند، كندا، تايوان، سنغافورة، اليونان، بريطانيا، بنغلادش، أفغانستان، استراليا، وعدة دول أخرى، وقد قمت بالتحكيم يومين متتالين مدة التحكيم في كل يوم اثني عشر ساعة، وهذا ما سيؤهلني للحصول على شهادة مشاركة كحكم متدرب تخولني للدخول في مسابقات أكبر في حال حصلت على المستوى الأسيوي.
وأضاف "يزن": لقد تلقيت دعماً معنوياً لا محدود من عائلتي وأصدقائي في سورية أو حتى أصدقائي هنا وكانوا إلى جانبي وهم سبب رئيسي في هذا النجاح، فدعمهم المستمر وتشجيعهم أعطاني دافعاً كبيراً للفوز وتحقيق نتائج طيبة رغم صعوبة التجربة.
واختتم: "يزن" الحديث بقولة كل شخص لدية ظروفة الخاصة وأرى انني لست في المكان الذي أستطيع من خلالة تقديم النصائح ولكن أتمنى من الشباب أن يعملوا بطاقتهم الكبيرة، نحن في سورية نمتلك الكثير الكثير من الشباب الذين يحملون بداخلهم أفكار متجددة وطاقات كبيرة، وأتمنى تفعيل دور المؤسسات الداعمة لفئة الشباب بشكل أكبر للحصول على أفضل النتائج على كافة الأصعدة، وأنا أؤمن بأن سورية بعقول شبابها ستكون أفضل من السابق بكثير في المستقبل القريب رغم الحصار ورغم الحرب الكبيرة التي عصفت بها، فالشباب يمتلك الكثير من الطاقة والحيوية والأفكار التي تحتاج إلى دعم مؤسساتي لتوجيهها بالشكل الصحيح.
الجدير بالذكر أن "يزن مهنا" من مواليد مدينة جبلة 1995م