الاخبار الرئيسية
الاربعاء 24 فبراير 2021
  • C°11      القدس
  • C°12      دمشق
  • C°14      بيروت
  • C°4      طهران
اتصل بنا من نحن

الباندا محبوب الفتيات مهدد بالانقراض

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-02-15 14:01:00



يعد دب الباندا العملاقة من الحيوانات المهددة بالانقراض،ومنذ أواخر الثمانينيات وضعت الصين المزيد من قوانين الحماية الصارمة ضد صيده.
وبلغ عدد الباندا الحالي حوالي 1600 حيوان وجميعها تتوجد في الصين.

يعد الباندا العملاقة نوعاً من الثدييات التي تتميز بالجسم الضخم، والوجه الدائري، كما أن فروها يحمل اللونين الأبيض والأسود، والتي تعد من الثدييات النادرة عالمياً ،تعيش الباندا في غابات الخيزران الموجودة في جبال وسط الصين، وتعرف بالصينية باسم القط الكبير.

تم إرسال أول باندا إلى حديقة الحيوان الوطنية في عام 1972م، إلى واشنطن كهدية في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون إثر زيارته لدولة الصين.

الغذاء الرئيسي للباندا العملاقة هو نبات الخيزران، والذي يعد بمثابة 99% من نظامها الغذائي، لا يعتبر مادة غنية بالعناصر، حيث تتناول كميات كبيرة تعادل نحو 15% من وزن جسمها عبر مدة 12 ساعة في اليوم، كما يمكن لها أن تتغذى أيضاً على النباتات، أو الأسماك، أو الحيوانات الصغيرة الأخرى.


أسباب انقراض حيوان الباندا

1- يعد الصيد الجائر أول العوامل المسببة بالانقراض بهدف الحصول على فراء وجلد هذا النوع من الدببة، في عام 2011 تم تجريم عملية صيده بموجب القانون، الذي نص على معاقبة من يقوم بصيد هذا النوع من الدببة بالسجن لمدة تتراوح ما بين 10 إلى25 عاماً.

2- تغير المناخ العالمي من أهم الأسباب لأنه يؤثر على تدهور الظروف المعيشية، وهذا الأمر لا يتوقف فقط على الباندا حيث هناك بعض الحيوانات الأخرى كالنمور المسننة، ووحيد القرن الصيني قد انقرضت بسبب تغير المناخ.

3-تزاوج الأقارب : نتيجة لانحسار المناطق الصالحة لعيش الباندا جعل تزاوج الأقارب هو السبيل الوحيد للتكاثر واستمرار النوع، فصغار دب الباندا الذين نتجوا عن ذلك التناسل، اتسموا بضعف العوامل الوراثية فصاروا أكثر عرضة للأمراض، الأمر الذي أدى إلى مضاعفة أعداد النافق منهم، مما يجعل ذلك سبب آخر من أسباب تعرضهم إلى ظاهرة الانقراض.

4- انخفاض معدلات التكاثر: تتم عملية التكاثر لحيوان الباندا في درجات حرارة معينة، والتي تكون مرة واحدة فقط في السنة، وينتج هذا الحمل في العادة من صغير واحد إلى اثنين من صغار الباندا، وقد يزن صغير الباندا حوالي 100 جرام فقط عند الولادة.
وصغار الباندا لا تنمو سريعاً ومناعتها تكون ضعيفة جداً وتحتاج إلى عناية كبيرة وهذا يؤدي إلى انخفاض معدل بقائها على قيد الحياة.

5- زيادة حالات المرض والوفاة والشيخوخة من السمات البارزة في الباندا، مما يتسبب بطء النمو الطبيعي للباندا.

6- من الأمور التي تميز دب الباندا عن غيره من الدببة بصفة خاصة ، هو حبه الشديد لنبات المامبو أو أعواد الخيزران، وأقر العلماء ان توافر الخيزران يعد شرطاً أساساً لاستمرار دب الباندا في الحياة، فإنه الباندا يصنف ضمن الحيوانات المُحبة للأكل، فهي على مدار 12 ساعة تقريباً يومياً تلتهم الخيزران، ولكن هذا النوع من النبات يُدمر بصفة دورية كل بضعة عقود تموت أشجار الخيزران بشكل طبيعي، بجانب إن السلوك البشري يؤدي إلى قطع الأشجار بكثرة، والعوامل الطبيعية والبشرية معاً أديا إلى ندرة وجود الخيزران في نطاق دب الباندا البيئي.

7-أدى التوسع الهائل للنمو السكاني والتنمية الحضرية، إلى تقليص مساحة الغابات في مناطق واسعة، مما أدى
لمنع الباندا من الانتقال إلى مناطق أخرى للتزاوج.
بالإضافة لصغر المساحة التي كان يعيش فيها الباندا العملاقة.