الاخبار الرئيسية
السبت 06 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°14      دمشق
  • C°14      بيروت
  • C°9      طهران
اتصل بنا من نحن

"كريم الحسن" فنان المسرح ومؤسس "كوين"

الكاتب: علي خالد العمر
تاريخ النشر: 2021-02-13 19:53:00

فن المسرح هو الفن الذي تلتقي عنده جميع الفنون، وهو صوت المجتمع خاصة في هذا الوقت المضطرب الذي يمر به وطننا، فالمسرح منبرٌ فنيٌّ وأدبي يحاكي حالة المجتمع بصورةٍ صادقة بكل مافيها من سلبيات وإيجابيات، ويقع اليوم على عاتق الشباب الدور الكبير في تحريك عجلة النهضة المسرحية لأنهم المحرك الأساس لها.
من الشباب المؤمن بفن المسرح "كريم الحسن" الذي أحب هذا الفن منذ الصغر وعمل من أجله وجسد حبه للخشبة بتأسيس فرقته الخاصّة تحت مسمى "كوين".
وحول رحلته المسرحية وأهم أعمال فرقة "كوين" تحدث "كريم" لموقع الحدث اليوم قائلاً:
أحببت المسرح منذُ الصغر ولكن لم يتجسد هذا الحب حتى عام 2015 عندما وقفت أمام الجمهور على خشبة المسرح الثقافي بحمص ضمن عرض مسرحي للفرقة التي تدربت فيها في البداية (إن جاز التعبير )
وعرضٍ آخر على مسرح الجامعة (أرواح جبران ) لنفس الفرقة أيضاً، ومن ثم خضعت لكورس، تدريب الأستاذ "كفاح الخوص" في المسرح البلغاري بدمشق، ومن ثم أسست فرقة 'كوين" .
أما عن فرقة "كوين" يقول "الحسن":
تأسست بعام 2016 بدعم من الحزب القومي السوري في بلدة ربلة، بدأت التدريب فيها بمجموعة تقارب خمسة عشر شاباً وشابة، وأضاف: قمت بالعمل على كتابة وإخراج أول عمل مسرحي بعنوان (نبض التراب)، وتقديمه في البلدة، ثم العمل على كتابة وإخراج ثاني عمل مسرحي بعنوان ( لا حدا يناقش )، كوميدية سوداء وتقديمه في ربلة،
وتابع : في عام 2017 أصبحت الفرقة تعمل تحت دعم ورعاية كنيسة ربلة، وقدمت فيها الفرقة العديد من الأعمال المسرحية، ومنها (أمي أنت الحياة )، (قصة وطن ) من الأعمال الإجتماعية والواقعية، أما أهم أعمال الفرقة كان عرض مسرحي يحاكي ميلاد السيد المسيح بعنوان (فجر الخلاص). والعديد من الأعمال الأخرى مثل (لص الغابة )، (محكمة الغابة ) من مسرح الدمى .
في عام 2019، أصبحت الفرقة تعمل بدعم من حزب البعث العربي الاشتراكي، واتحاد شبيبة الثورة، وقدمت العمل المسرحي (ضد و مع ) في مسرح القصير.

يذكر بأن جميع الأعمال المسرحية السابقة، من تأليفه وإخراجه.

كما صرح عن استعداد الفرقة لتجهيز عمل مسرحي جديد تحت رعاية المركز الثقافي بالقصير.

وعن سؤاله من يدعم الفريق مادياً أكد "كريم" أن دعم الفريق ذاتي من حيث تكاليف الإنتاج وتصميم الديكور وأجور الفنيين، أمّا من حيث الدعم بمكان التدريب فقد تختلف حسب الجهة التي كانت ترعى الفرقة في كل وقت.
وعن أهم العقبات التي تواجه فرقه "كوين" يقول "كريم" ;
معاناة الفرقة اليوم كما معاناة المسرح في حمص، عدم وجود جهة دعم، وفقر المسرح في ظل الغلاء الذي يعرقل العمل أحياناً بالأمور الفنية والإنتاجية.

الجدير بالذكر أن فرقة كوين شاركت في المهرجانات الثقافية والسياحية بالعديد من الأعمال الفنية المسرحية منها (مهرجان قادش الثقافي ) على خشبة مسرح الثقافة بالقصير، ومهرجان ربلة السياحي الأول و الثاني، وبعدد من الفعاليات المؤسساتية والحزبية في مدينة حمص وريفها.