الاخبار الرئيسية
الجمعة 05 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°14      دمشق
  • C°14      بيروت
  • C°9      طهران
اتصل بنا من نحن

"هناء حمود" مهندسة الحروف ومنسقة القوافي

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2021-02-01 21:00:00


الشعرهو إيصال فكرة أو قضية أو شعور من خلال حروف وكلمات.

التقى موقع الحدث اليوم الشاعرة هناء حمود الحاصلة على إجازة في الهندسة الزراعية والكاتبة في مجال الخواطر والقصص والرويات.

قالت هناء حمود للحدث اليوم : الشعر بالنسبة لي هو بيت الشاعر وعنوان لشخصيته وسلاح بيده وقضية لذاته ، وهو انسجام الذات مع الروح لحظة الإلهام حين تنساب الكلمات بمفردها دون استئذان، ويسافر الشاعر في مجهولها دون تهيب، وهو نافذة يطل منها على كل أسراره ومكنوناته الداخلية بمايملك من خيال خصب وروح نفاذة لكل ماهوجميل وحساس.

في البداية كنت أحب الكتابة الأدبية التي تنبع من الوجدان ، ومن خلال كتابتي لمواضيع الانشاء الأدبي في المدرسة استطعت لفت انتباه المدرسين ، وإثارة إعجابهم ، مما ساعدني فيما بعد على التجرؤ للدخول إلى عوالم الشعر في أوقات الفراغ ، وكنت أكتب لنفسي دون نشر حتى أنني كتبت رواية.

و عن الصعوبات والتحديات التي واجهت "هناء" تحدثت قائلةً : ظروف الحياة المختلفة تقف أحياناً عائقاً أمام تحقيق الهدف والوصول إليه سواء كانت على المستوى الشخصي أو الأسري أو المجتمعي أو المادي أو على مستوى البلاد كأزمة وحرب لكن بالارادة والتصميم يصل الانسان لمبتغاه.


وتابعت حديثها عن أهم مشاركات : لي العديد من الأعمال الأدبية سواء على مستوى الشعر أو القصص وسيصدر ديواني الأول بعد فترة فهو قيد التجهيز والطباعة، وشاركت في الصالونات الثقافية والمنتديات الأدبية والأمسيات الشعرية سواء داخل البلد أو خارجه، على مواقع الكترونية أو على أرض الواقع.
ونلت من خلالها العديد من التوثيقات والتكريمات والشهادات التقديرية من العديد من المواقع والمجلات والجرائد الالكترونية والورقية.

شاركت بالندوات والأمسيات بالصالون الثقافي وصالة الزهور مع ملتقى شعراء سلمية وأسرة البيت العتيق في سلمية ،و في جريدة الحدباء الأدبية العربية في العراق و مجلة بوح الياسمين ومجلة ملتقى شعراء سلمية ومجلة عزف الشعراء الثقافية ومجلة أيقونة الفكر الأدبي في دمشق ومجلة ملتقى القلوب للإبداع الأدبية و مجلة مسلة سلسبيل القلم ومجلة نجوم ساطعة في العراق ، و ومجلة الهيكل في سورية ومصر والعراق ومجلة القيصر في الأردن.

وفي سؤالنا عن الفرق بين الشعر والنثر والشعر الحديث والقديم قالت هناء حمود للحدث اليوم :
الشعر هو كلام بليغ موزون ومقفى مبني على الاستعارة والأوصاف يمتلك الكثير من الصور الجمالية والخيالية، أما النثر فهو الكلام المرسل بشكل تلقائي وعفوي دون قافية أو وزن يعتمد على السرد الطبيعي.

وبالنسبة للشعر القديم والحديث فالشعر القديم هو الشعر التقليدي الكلاسيكي يتألف من شطرين والشاعر ملزم به بوزن وقافية ويأتي على أنغام البحور ويتضمن ديكورات وزخارف متناغمة، أما الشعر الحديث لايلتزم بوزن أو قافية بسيط المعنى لكن رغم بساطته إلا أنه يحمل معنى ومضمون أعمق من المعنى الحرفي فهو لايبحث عن المرادفات بل عن عمق المعنى ففيه الكثير من الصور الجمالية الباطنية المحلقة.

وفي سؤالنا عن الألوان الشعرية التي تفضلها تحدثت قائلةً:
أفضل اللون الشعري الغنائي الوجداني بمختلف طبائعه سواء كان مدح أو هجاء أو اجتماعي أو سياسي أو بمايتعلق بالمحيط، ولا أفضل الكتابة بالعامية فهي ليست من نمط كتاباتي إلا أنني أحب الاصغاء والسماع لها كثيراً وخصوصاً التي تحتوي على نوع من الكوميديا.


وفي ختام اللقاء وجهت هناء حمود كلمة قائلةً: أولاً أحب أن أشكر موقع الحدث اليوم والقائمين على الإدارة فيه على جهودهم لدعم وإيصال ونشر الإبداع الثقافي.
ثانياً أحب أن أتوجه بالشكر لكل شاعر وأديب حقيقي محلي أو عربي متذوق كان أو مبتدئ أو مخضرم وأقول له أن يجعل من القصيدة بيتاً له وعنواناً لشخصيته وسلاحاً بيده وقضية لذاته.
ثالثاً شكراً لكم من القلب على هذا اللقاء الجميل الذي أمضيناه بكل سعادة وإفادة شكراً.

يذكر أن هناء حمود من مواليد سلمية 1986م.