الاخبار الرئيسية
السبت 06 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°14      دمشق
  • C°14      بيروت
  • C°9      طهران
اتصل بنا من نحن

《 اللاجئين السوريين معاناةٌ مستمرة على آمل الحل السريع》

الكاتب: علي خالد العمر
تاريخ النشر: 2020-12-28 13:49:00

اختلفت مأساة اللاجئين السوريين في دول اللجوء فلم تكن صعوبة الوصول ومشقة النزوح وتأمين المسكن والعمل المعاناة الوحيدة،فلا نزال نسمع كل يوم عن حادث اعتداء صارخ وواضح عليهم في الدول التي وصلوا إليها، وآخرها إحراق مخيم اللاجئين السوريين في قضاء المنية شمال لبنان الذي تسبب بتهجير عشرات العوائل من اللاجئين السوريين.


حيث أثارت حادثة إحراق المخيم ردود أفعال غاضبة من السوريين واللبنانيين على حد سواء، وتصدرت هذه الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي بعدد كبير من الهاشتاغات.

أكدت الحكومة اللبنانية إدانتها الإعتداء ووصفته بالجريمة وأنه عمل فردي.

حيث أكد وزير الشؤون الإجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية "رمزي المشرفية" أنّ حرق خيم اللاجئين السوريين هو عمل إجرامي مُستنكراً بكل المقاييس مطالباً القضاء اللبناني بإنزال أشد العقوبات بمنفذي الجريمة في وقت أعلن الجيش اللبناني عن توقيف عدد من الأشخاص المتسببين بإحراق المخيم.

 

بدورها وزارة الخارجية والمغتربين السورية أعربت عن أسفها الشديد للحريق الذي تعرض له المخيم والذي أدى إلى ترويع المقيمين فيه وحرمان عدد منهم من المأوى كما أهابت سورية بالقضاء اللبناني المختص والأجهزة اللبنانية بمعالجة هذا الحادث، وتأمين الحماية والرعاية للمهجرين السوريين كما جددت الجمهورية العربية السورية دعوتها للمواطنين السوريين الذين أرغموا على مغادرة البلاد بفعل الحرب الظالمة على سورية للعودة إلى مناطقهم بعد تأمينها من قبل الجيش السوري وإيصال الخدمات الأساسية لها.

الجدير بالذكر أن الحكومة السورية أكدت عبر مؤتمر عودة اللاجئين والذي أقيم في دمشق منذ فترة بأنّ الحكومة تبذل قصارى جهدها لتسهيل عودة اللاجئين السوريين وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم في مدنهم وقراهم وفق الإمكانات المتاحة.