الاخبار الرئيسية
الجمعة 05 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°14      دمشق
  • C°14      بيروت
  • C°9      طهران
اتصل بنا من نحن

《"ساهر سعد" مهندس المسرح بـ عيون فنان》.

الكاتب: علي حسام ضعون
تاريخ النشر: 2020-12-25 18:41:00



لم تثنه دراسة الهندسة عن تطوير موهبته الفنّية بالتّمثيل، بل أعطتهُ دافعاً ليحترفَه ويوظّف شغفهُ بالشكل الصحيح محققاً نجاحاً باهراً على خشبة المسرح فتحَت لهُ باباً على وضع بصمته في عالم الإخراج أيضاً.

موقع الحدث اليوم التقى الشاب "ساهر سعد" للحديث عن مسيرتة الفنّية.

قال "ساهر" للحدث اليوم: بدأ حلمي بالتمثيل منذ الصغر فخضعت لعدة دورات لإعداد الممثل مع اتحاد الطلبة في "حماة"، والتحقت بأكثر من مكان للتدريب لأكتسب الخبرة حتى أصبحت مدرب لعدة جهات مدرسية وجامعية وجهات خاصة لجميع الفئات العمرية.

وعن أعماله المسرحية قال: بدأت أعمالي المسرحية في المراكز الثقافية في "حماة"و"السلمية"، ثم شاركت بعدة مسرحيات تنوعت بين المسرحيات الكوميدية ومسرحيات الأطفال أبرزها: (ضميري) و (الجريدة) و(السنافر) و(مزرعة الملك)، و(العرس السلموني)، و(طوفان)، و(كابوس في ظل الكالوس)، و(مستر لغات) و(قلك)، ومسرحيات في بانوراما المحافظات، ومؤخراً مسرحية (غسق) و(حكاية وطن)، مشيراً إلى أنه تميز في دوبلاج الأصوات للشخصيات المسرحية التسجيلة للأطفال حسب تعبيره.

كما كتب سكيتشات مسرحية متنوعة كوميدية وتوعوية ومنلوجات، وأطل في الأعمال السينمائية من خلال الفيلم السينمائي (رد القضاء) مع المخرج السوري "نجدت أنزور".

وقدم عدة مشاركات برقصات تعبيرية منها مشاركته في (الملائكة والشياطين)، كما انضم لفرقة (أوركيديا) للفنون الشعبيّة بصفة راقص ومخرج للمنصة، وقد برع أيضاً في كتابة المسرحيات منها (آخر نفس) و (الشهيد والغريق) وهاتان المسرحيتان من إخراجه أيضاً، وعمل أيضاً مدير منصة ومخرج مساعد لمسرحية (تاجر البندقية) للمخرج "نبيل جاكيش".

وفي لقاء مع "ميلاد القصير" أحد طلاب "ساهر" قال للحدث اليوم: خضعت لدورة تدريبية عند الأستاذ "ساهر"، واستفدت جداً من خبرته في التمثيل حيث أنه يملك أدوات ممتازة، وإحساس صادق في الدور الذي يؤديه، ويستطيع أن يجذب الجمهور، ولديه القدرة على أداء أدوار منولوجات كوميديا وتراجيديا.

يذكر أن "ساهر سعد"  من مواليد "سلمية" عام 1994، وحصل على عدة شهادات منها إدارة الوقت والـnlp.