الاخبار الرئيسية
الاثنين 01 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°15      دمشق
  • C°13      بيروت
  • C°10      طهران
اتصل بنا من نحن

<أرجوان تطرب سماء "طرطوس" بسبع لغات>

الكاتب: ثراء فائز سليمان
تاريخ النشر: 2020-12-21 21:26:00

بألحان جميلة ودافئة، ومعاني تحاكي المحبة والسلام والأمل، وإيقاعات تنشر البهجة غنوا أغاني الميلاد المجيد من جميع بقاع الأرض(إنهم كورال أرجوان) ،يحدثنا الأستاذ "بشر عيسى" عن الصعوبات التي واجهتهم وعن الرسالة التي يريد إيصالها من خلال هذه الفعالية:

في عام ٢٠١٩ أطلق "كورال أرجوان" تظاهرة ثقافية فنية سياحية في مدينة "طرطوس" الممثلة بحفلات الهواء الطلق موسيقى على الطريق في شوارعها وحدائقها، في هذا العام كانت التحضيرات صعبة جداً ضمن أجواء جائحة كوفيد 19 وواجبنا أن نكمل لأن الحياة ستستمر .

بدأنا من حوالي أربعة أشهر مع إتباع الإجراءات الوقائية من تباعد ووضع الكمامة وتوزيع المتدربين على مجموعات قليلة العدد هذا ما جعل الضغط والتعب أكثر علي وعلى المدربة( شذا طعمة) مشكورة حتى استطعنا الغناء مع الكمامة وبشكل إحترافي.

أما رسالتنا للعالم فهي رسالة الأرجوان الذي حملوه أسلافنا الفيفينيقين وداروا به العالم كما حملوا معهم الحضارة والحرف والفرح لجميع الشعوب.

نحن نتمنى بأرجوان الجديد وعبر أصوات شبابنا ويافعينا وأطفالنا أن نحمل وننشر الفرح والسلام والأمل والتفاؤل بين الناس لا سيما بهذة الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بشكل عام وسوريتنا الحبيبة بشكل خاص .

وبهذا الصدد أخبرتنا الأنسة "أربي كجه جيان" وهي أحدى المشاركات بالإحتفال :الجديد هذا العام هو مشاركة فئة الأطفال معنا بالغناء ولكن التحضيرات هذا العام كانت أصعب بسبب الإجراءات الاحترازية والغناء بالكمامة، ولكن قمة المتعة عندما ترى وجوه الأطفال وهي تضحك وتغني معنا.

أما السيدة "فتاة إبراهيم" فقد قالت :أحرص في كل عام على حضور هذة الإحتفالية مع أولادي الصغار لأنها رسالة محبة وسلام.

أما السيدة "أريج سليمان" فقالت: أنا للحقيقة المرة الأولى التي أحضر إلى الإحتفال استمتعت بالموسيقى كثيراً.

كل التوفيق لفرقة أرجوان لما تقدمه في هذه الظروف الصعبة و لما تبثه من فرح وسعادة في قلوب كل من سمعها وشاهدها.

و الجدير بالذكر أن فرقة أرجوان يغنون بسبع لغات وهي الإسبانية واليونانية والإنكيزية والألمانية واللاتينية و الفلبينية والعربية.