الاخبار الرئيسية
الثلاثاء 02 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°11      دمشق
  • C°12      بيروت
  • C°12      طهران
اتصل بنا من نحن

《المقداد في موسكو لتعميق التعاون الاستراتيجي》

الكاتب: بشرى علي سعيد
تاريخ النشر: 2020-12-17 16:16:00

قال "المقداد ": العلاقات الروسيّة السوريّة مبنية على عاملين هما الحرب على الإرهاب وتعميق العلاقات بين الشعبين و "موسكو" تقوم بدور كبير في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وتابع قائلاً: بأن دول غربية تفرض عقوبات اقتصادية على دول أخرى وتقوم بتجويع شعوبها خدمة لأجنداتها السياسية.

وأضاف "المقداد" نشكر روسيا على دعمها لسورية في حربها على الإرهاب ووضع حد للغطرسة الغربية وتجاوزاتها للقانون الدولي،و اتفقنا على توسيع علاقات التعاون بين البلدين بما يسهم بإفشال آثار الإجراءات الاقتصادية الغربية غير الشرعية.

ومن جانبه قال"لافروف" : ناقشنا تعميق تعاوننا الإستراتيجي وندين التواجد العسكري غير الشرعي في سورية كما يجري وضع اللمسات الأخيرة لاتفاقية شاملة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، وخلال الأسابيع الماضية تم تبني مجموعة قرارات بشأن دعم إعادة الإعمار في سورية.

وبدوره أكد "المقداد ": المساعدات الروسية إلى سورية ليست مشروطة كما يفعل أدعياء المساعدات الإنسانية، سورية وروسيا تكافحان الإرهاب الذي يشكل خطراً على الإنسانية جمعاء.

وتابع بأن التعاون بين البلدين في مختلف المجالات سيشهد مزيداً من التطور والتقدم خلال الأيام والأسابيع القادمة،وحل الأزمة التي تواجهها سورية يحتاج إلى موقف وطني يؤكد على ثوابتنا وبشكل خاص وحدة الأرض والشعب.

وأشار "المقداد": رفض الدول الغربية المساهمة في عملية إعادة الإعمار في سورية رسالة دعم واضحة للإرهابيين لمواصلة جرائمهم، "سورية" صمدت 10 سنوات وهي تكافح التدخل الخارجي والإرهابي وهو ما جعلهم يصابون بالجنون والهلوسة كما ان الاهتمام الأكبر للولايات المتحدة ينصب على محاولة تدمير سورية.

وأضاف بأن إعلان ترامب بشأن الجولان السوري المحتل والقدس المحتلة لا قيمة له وينتهك قرارات الشرعية الدولية، الإدارة الأمريكية الحالية عملت على زعزعة الاستقرار العالمي ولاسيما عبر الانسحاب من عدد من المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

وصرح "لافروف": كانت هنالك نقاشات مفيدة في اجتماع لجنة مناقشة الدستور فيما يتعلق بالمبادىء الوطنية ،وأن الأمريكيون لايرغبون في الحوار المنفتح ويوجهون الاتهامات إلى طرف معين دون أدلة أو حقائق.

يذكر أن وزير" فيصل المقداد" قد وصل موسكو بزيارة رسمية يوم الخميس 17/12/2020 لأجل مباحثات الوضع الاستراتيجي.