الاخبار الرئيسية
الاثنين 08 مارس 2021
  • C°10      القدس
  • C°4      دمشق
  • C°12      بيروت
  • C°11      طهران
اتصل بنا من نحن

<إيران تُجدد موقفها الثابت من سورية>

الكاتب: سدرة نجم
تاريخ النشر: 2020-12-15 22:34:00


في سياق متصل لما أعلنته "إيران" في موقفها الصارم ضد الحرب الإرهابية في "سورية" وماخلفته من دمار طال ربوعها.


التقى الرئيس الإيراني"حسن روحاني" اليوم بالسفير السوري في طهران،الدكتور"شفيق ديوب"في لقاء جمعهما لتسليم"ديوب"أوراق اعتماده سفيراً للجمهورية العربية السورية.


جدد"روحاني"ثبات بلاده إلى جانب الدولة السورية حكومةً وشعباً في الحرب الّتي تعرضت لها سورية حتى بلوغها النصر النهائي على جميع الأصعدة.


تثنى اللقاء الحديث عن أمور عدة،كان أهمها:ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى ربوعهم،وإعادة الإعمار اللازمة لتعود سورية كسابق عهدها"جنة الله على الأرض".


كما شدد"روحاني"على أنّ العلاقات السورية الإيرانية كانت على مر التاريخ علاقات استراتيجية أخوية تحمل طابع الود بين البلدين،مضيفاً"أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت إلى جانب الشعب السوري في خندق الدفاع عن الحق ومحاربة الإرهاب وستبقى إلى جانبه حتى تحقيق النصر النهائي وعودة اللاجئين وإعادة الإعمار في سورية"
كما أكد"روحاني"أنّ إيران ستواصل جهودها الدبلوماسية وخاصة في إطار محادثات أستانا حتى عودة الاستقرار والسلام والهدوء بشكل كامل لسورية.


مُدخلاً في حديثه تجديده للتعازي الحارّة بروح الفقيد"وليد المعلم"مُشيراً إلى جهوده الرامية إلى تعزيز العلاقات بين البلدين.


ومن جانبه أكدّ "ديوب"أنّ سورية حكومة وشعباً تعتزم الحفاظ على كل الإنجازات القيّمة الّتي تحققت خلال العقود الأربعة الماضية في علاقتها الاستراتيجية مع إيران،مُسلطاً الضوء على دعم إيران قيادة وحكومة وشعباً لسورية في أزمتها المريرة تلك.


وفي هذا أوضح السفير"ديوب" أنّ سورية مستمرة بالتعاون مع أشقائها وحلفائها في محاربة الإرهاب والاحتلال بكل أشكاله ومسمياته،مشيراً إلى أنّها حققت إنجازات وخطوات كبيرة على هذا الطريق وستستمر في تعاونها مع إيران لاحتواء نتائج وآثار الإجراءات الأحادية القسرية المفروضة على البلدين معاً.


كما وظهر"ديوب"مُشيّّداًً بجهود إيران الدبلوماسية لإحلال الاستقرار في سورية وتسهيل عودة المهجرين السوريين ودعمها لعمل لجنة مناقشة الدستور.
اختُتم اللقاء على أمل التوصل إلى النصر المُحتم لسورية بالقريب العاجل.
سدرة نجم.