الاخبار الرئيسية
الاثنين 08 مارس 2021
  • C°10      القدس
  • C°4      دمشق
  • C°12      بيروت
  • C°11      طهران
اتصل بنا من نحن

عمر شريقي رحلةٌ إعلاميةٌ مستمرة لأكثر من 35 عاماً.

الكاتب: ثراء فائز سليمان
تاريخ النشر: 2020-12-07 18:24:00

أحب الإعلام منذ نعوومة أظفاره، أبدع بعدد من الأعمال الإعلامية المميزه منها الثقافيه والإجتماعية والرياضة التي كانت لها الحصة الأكبر من اهتمامه.

 الاعلامي "عمر شريقي"، ضيف موقع الحدث اليوم للحديث عن مسيرتة الإعلامية، وبدايةً هل من الممكن أن تحدثنا عن بداياتك في هذا المجال؟

** عشقت الصحافة منذ صباي المبكر، ورحلتي معها تتصف بعلاقة العشق الصوفي، ومن طبيعة الساحل الجميل بدأت ألتقط خاماتي وأدواتي الأولى التي عملت بها، ففي المرحلة الإعدادية تعرفت على الأستاذ المرحوم "كامل البني" صاحب مدرسة جريدة الأسبوع الرياضي في "دمشق" وصاحب الفضل الأكبر في تعلمي أبجدية الصحافة، حينها حصلت منه على البطاقة الصحفية الأولى عام 1985 وعملت مراسلاً رياضياً من "اللاذقية" حتى عام 1990، ثم انتقلت إلى للعمل في جريدة "تشرين" كمراسل، وكان لي شرف المشاركة في دورة العاب البحر الأبيض المتوسط باللاذقية عام 1987، ومن ثم انتقلت للعمل في جريدة البعث في "اللاذقية"، وبعدها أصبحت مدير مكتب جريدة الاعتدال باللاذقية الصادرة في ولاية "نيوجرسي" من عام 1986 حتى 2005 .

وبحكم مشاركتي في دورة المعلقين الرياضيين التي أقامها الاتحاد العربي لكرة القدم عام 1998 بدمشق ونجاحي فيها التحقت بعدها للعمل في إذاعة دمشق، حيث شاركت كمعلق رياضي في برنامج "ملاعبنا الخضراء" من عام 1999 حتى عام 2010 .

مع تطور الحياة كان لا بدّ من السعي لتطوير الذات، فقررت السفر إلى دولة "الإمارات العربية المتحدة"، وعملت سكرتيراً ومنسقاً إعلامياً في نادي "دبا الحصن الرياضي ونادي رأس الخيمة الرياضي ومن خلالها عملت مراسلاً لمجلة الصقر الرياضية من الإمارات، وكذلك مراسل بي بي سي الرياضية، وأعتبر سفري والعمل في الخارج كان منعطفاً تاريخياً هاماً في حياتي العملية والعلمية

_ بأي شخصية من الشخصيات الاعلامية السورية أو العربية تأثرت ولماذا ؟
**كثيرة هي الأسماء التي تأثرت بها في المجال الإعلامي وكان بداية مع مذيعي إذاعة لندن ومن ثم سورية كانت مليئة بالاعلاميين الرياضيين الذين تعلمت منهم الكثير ولا أنسى الأستاذ حسان البني مدير تحرير جريرة الأسبوع الرياضي والأستاذ المرحوم عبدالله الطحان رئيس تحرير جريرة الاعتدال الامريكية .

_ نراك في البرامج الرياضية هل حضرتك متخصص بالإعلام الرياضي ام أنت اعلامي شامل؟
**صحيح كان ميلي الأول للإعلام الرياضي، وما زلت حتى هذا التاريخ أعمل في المجال الاعلام الرياضي ، وأعتقد أن المجتمع الشبابي في سورية متعطش للرياضة لذلك بدأت مع الرياضة بسبب وجود شرائح كبيرة من المجتمعات تهتم بهذا المجال، ولا أخفيك سراً أن سبب نجاحي ودخولي عالم الاحتراف هو الإعلام الرياضي لأنني من خلاله تعرفت على شخصيات رياضية مرموقة محلياً وعربيا وعالميا .

_هل عندك رؤيا مستقبلية للإعلام العربي بشكل عام والإعلام السوري بشكل خاص..؟

*، يشكل الإعلام الرياضي خصوصا عنصراً أساسياً من عناصر أي مجتمع رياضي مهما كانت درجة تطوره ويحل في المركز الثاني، ولذلك فإنه يدرس على أنه ظاهرة رياضية اجتماعية غير أن الإعلام الرياضي لا يعدو أن يكون فرعاً من ظاهرة أكبر وأشمل ألا وهي ظاهرة الاتصال.

_ هل تفضل الإعلام الإذاعي أم الإعلام المكتوب.؟
**أسهم التطوّر المعرفيّ لدى الانسان والتكنولوجيّ في تطوير وسائل الإعلام عبر الزمن، فكان لهذا التطور دورٌ بارز في نشر المعلومات والأخبار والأنباء والأحداث عبر مختلف البيئات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها، والاذاعة من اهم الوسائل الصوتية المسموعة كانت لها الصدارة من بين وسائل الاعلام الاخرى وهي مفضلتي
_ كلمة أخيرة لموقع الحدث اليوم؟
**شكرا لموقع الحدث اليوم ولكل اسرتكم الإعلامية وتمنياتي لموقعكم المزيد من الألق والتألق والنجاح والازدهار وعلى المحبة نلتقي .