الاخبار الرئيسية
الاثنين 01 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°11      دمشق
  • C°12      بيروت
  • C°12      طهران
اتصل بنا من نحن

فرقة "شهرزاد" للفنون المسرحية أفكارٌ متجددة بأساليبٍ متطورة.

الكاتب: عدنان سنجد
تاريخ النشر: 2020-12-06 18:43:00

فرقة "شهرزاد" السورية ضيفة موقع الحدث اليوم لتسليط الضوء عن رحلة هذه الفرقة مع المسرح، وللحديث عن ذلك يسرنا استضافة الأستاذ "مازن الحكيم" مؤسس ومدير فرقة "شهرزاد" للفنون المسرحية.
_بدايةً كيف بدأت فكرة تأسيس فرقة "شهرزاد" السورية؟
بدأت الفكرة حقيقة في عام 2015 وقد أبصرت الفرقة النور في شباط 2016، وأحد أهم أسباب هذه الفكرة هو الحب والشغف الكبير بالمسرح.

_كم كان عدد أعضاء الفرقة في بدايتها وكم هو الآن؟
لقد بدأت الفكرة بحوالي ال 20 فتاة وشاب واليوم أصبح عدد الأعضاء 50 عضواً.

_ما هي الصعوبات التي واجهتكم في بداية تأسيس الفرقة؟
الصعوبات دائماً موجودة ويمكن القول أنّها ملازمة لنا حتى الآن، ولكن تختلف بإختلاف المرحلة.
وبالبدايات اقتصرت الصعوبات على تأمين الأزياء للفرقة، ومكان التدريب ومستلزمات العمل بشكلٍ عام.

_لطالما قدمت فرقة "شهرزاد" عروض بأفكار متجددة، فمن أين تأتون بهذه الأفكار؟
التجديد مطلوب بشكلٍ عام لكي تستمر الفرقة، ويستمر حب الجمهور لها.
فلا بدّ من التفكير بشكلٍ متواصل حول القضايا المطلوب طرحها، وأغلب الأحيان نستعين بالمراجع والتاريخ، ونفكر بشكلٍ جماعي بطريقة الطرح على خشبة المسرح، وأيضاً نهتم بنوع المناسبة التي سنغطيها أوطبيعة المهرجان ومن هنا يأتي الابتكار والتجديد.
_ ماهو سر نجاحكم ومن يقف وراء هذا النجاح؟
لايوجد سر للنجاح، فالالتزام بالعمل تحت كل الظروف، والقانون الداخلي الذي يحكم عمل الفرقة، واختيار الكادر الذي يعمل بشكلٍ دقيق.
ووراء نجاح الفرقة الكثير من الأمور، أولها وأهمها عناصر الفرقة، والأهل المتعاونون، والأشخاص الذين فتحوا الطريق للفرقة لتعرض ما عندها.

_ما هي مقومات الفرقة الناجحة وهل للعامل المادي دورٌ في ذلك؟
أهم مقومات نجاح الفرقة: القيادة الصحيحة للعمل، مكان مناسب للتدريب، منهجية خاصة بالتدريب، وبالتأكيد العامل المادي مهم جداً لتطوير العمل ولكن بالبداية حب المهنة هو الأساس.

_ ما هي أهم المهرجانات التي شاركتم بها؟
افتتاح مهرجان "سلطان باشا الأطرش" الإبداعي والثقافي بأربعة نسخ متتالية، وافتتاح المهرجان الأدبي المركزي الثالث عشر والرابع عشر في جامعة "حلب" وجامعة "حماة"، بالإضافة للمسابقات الثقافية المركزية، و افتتاح مهرجان التراث الشعبي 2017 2018، وافتتاح المؤتمر العام للمعلمين برعاية الدكتور "بشار الأسد" بقصر المؤتمرات، بالإضافة لعدد كبير من حفلات تخرج الكليّات فنحن تابعون للاتحاد الوطني لطلبة "سورية".
_ هل تتقاضون أجور تتناسب مع ماتقدمه فرقتكم من عروض؟
لا تتناسب الأجور أبداً مع ما تقدمه الفرقة.

_هل أنتم راضون عما وصلتم إلية حتى الآن أم أن في جعبتكم الكثير من الطموحات؟
لم نصل لحالة الرضا بالتأكيد فبجعبتنا الكثير لنقدمة.

_غالباً في تقديم العروض تقع بعض الطرائف هلاّ حدثتنا أستاذ "مازن" عن طرفة حدثت معكم وكيف تم تداركها أمام الجمهور؟
كثيراً ما نتعرض لمواقف طريفة، أهمها السقوط على الأرض أثناء تأدية الرقصة، وموقف آخر انقطاع الكهرباء بأحد العروض وأكملنا الرقصة ونحن نغني.

_ما هي الرسالة التي تود قولها وإلى من تود توجيهها؟
رسالتي للجميع بنشر المحبة والعودة لتاريخنا لأننا بحاجته اليوم كثيراً.