الاخبار الرئيسية
الجمعة 05 مارس 2021
  • C°9      القدس
  • C°9      دمشق
  • C°11      بيروت
  • C°16      طهران
اتصل بنا من نحن

《كرة القدم النسائية في سلمية والأهداف مستقبلية》.

الكاتب: حنين محمد الحموي
تاريخ النشر: 2020-12-04 19:09:00

لطالما أثبتت المرأة جدارتها في مجالات الحياة المختلفة ولا سيما الحياة السياسة والاقتصادية والرياضية أيضاً.
كرة القدم النسائية تعزز وتفعل دور المرأة وتثبت وجودها في ممارسة مختلف أنواع الرياضة لأن الرياضة هي أخلاق وأسلوب حياة.
في لقاء خاص مع فريق سيدات سلمية لكرة القدم تحدث الكابتن "عبد المولي" لموقع الحدث اليوم قائلاً:
تشكل فريق سيدات سلمية لكرة القدم منذ حوالي ثلاث سنوات برعاية المجلس الوطني في سلمية الذي قدم التجهيزات والكرات واللباس وأمكان التدريب، ثم نسب الفريق إلى نادي سلمية الرياضي الذي يقدم حالياً أمكام للتدريب، يضم الفريق 17 سيدة، 25ناشئة ، أقوم بتدريب الفريق بالمشاركة مع الكابتن "حازم الشيحاوي" مدرب فريق الناشآت ومساعدته الكابتن "ريم نصرة".
كما شارك في تدريب الفريق الكابتن "شادي القطريب" الذي هو الآن مدرب فريق أشبال الجيش.

وتابع قائلاً : يجري حالياً التدريب المستمر لفريق السيدات والناشئات، والداعم الأساسي في هذه المرحلة الأستاذ أحمد الساروت، بالإضافة لمساعدة ملاعب دريم سبورت بتخفيف أعباء أجور الملاعب.

وعن الصعوبات والتحديات التي واجهت الفريق
قال الكابتن "المولي" للحدث اليوم: شكل سفر بعض اللاعبات لخارج البلاد والنقص المادي الكبير تحدي كبير بالنسبة لنا، وحالياً تم إعارة خمسة لاعبات إلى أندية مختلفة في سورية للمشاركة لمدة موسم لكسب الخبرة.


وفي الحديث عن المشاركات قال "المولي" للحدث اليوم : كانت أول مشاركة للفريق على الملعب الكبير ضد فريق شرطة حماة بالإضافة لمشاركات الفريق بعدد قليل من المباريات الودية مع نادي الوثبة بمحافظة حمص إنتهت المباراة بنتيجة تعادل.
وفي مبارة أخرى فاز فريق سيدات بدوري الصالات في الفيحاء على نادي محافظة دمشق بتسجيل9 أهداف.
بالإضافة لحصولنا على المركز الأول وفوزنا بكآس بطولة القسم ضد فريق شرطة حماة.


وفي سؤالنا عن أهم التدريبات الحالية قال الكابتن "عبد المولي "للحدث اليوم : ضمن خططنا التدريبية يتم عقد مباريات مع الذكور في سلمية هدفها كسب الخبرة و الفائدة.

وفي ختام اللقاء وجه الكابتن "عبد المولي" طلب عبر موقع الحدث اليوم : نتمنى الاستمرار في القاء الضوء على الفرق و اللاعبات اللواتي لم يتسنى لهن المشاركة بكل الاستحقاقات وخاصة بوجود لاعبات وكادر مميز، ونوجه شكر للجهود المبذولة في سبيل تطوير كرة القدم الأنثوية في كل مكان.

وفي لقاء مع اللاعبة "ريتا ديب" قالت للحدث اليوم :
كره القدم هي المنفذ الوحيد لي الذي أفرغ طاقتي وكل الضغوطات التي أتعرض لها، بالإضافة لعديد من فوائد الرياضة وخاصة أنها تزيد نشاط الدورة الدموية وتحمي من الأمراض المزمنة متل أمراض القلب ، كما تساهم في تقوية التواصل الإجتماعي، مررنا كفريق بالعديد من العقبات لكننا تجاوزناها سويةً كعائلة واحدة.

وفي لقاء أخر مع اللاعبة "رود القصير" قالت للحدث اليوم : باعتباري خريجة تربية رياضية وباختصاص كرة القدم بالتحديد أشجع انتساب الفتيات ذو الأعمار الصغيرة بالتحديد لأن بداية المسيرة الكروية انطلاقاً منهم ، فهي إلى جانب التسلية لديهم تعزز القوة وتقوم بصقل شخصيتهم، وبالنسبة لنا كفريق تجمعنا المحبة واليد الواحدة بمختلف وكافة الظروف.
كرة القدم لا تنقذ حياة أحد لكن وظيفتنا أن نجعل الجماهير تنسى مشاكلها خلال 90 دقيقة،كل الحب للمستديرة.

يذكر أن فريق سيدات سلمية يتألف من كندة زيدان ، ريتا ديب ، إباء القطريب ، ميسلون محفوض، روان القطريب ، نينار الوسوف ، آية القطريب، لجين مريم ، أمل شاهين ، رزان هابيل ، ريم نصرة، نغم يعقوب ، مرح عارفة، منار دهمان، سميرة سليمان ، سناريا سليمان والإدارية ولاء المولي.