الاخبار الرئيسية
الاثنين 01 مارس 2021
  • C°11      القدس
  • C°15      دمشق
  • C°13      بيروت
  • C°10      طهران
اتصل بنا من نحن

< "وئام إبراهيم" وتحدّي الألم بالغناء >

الكاتب: بشرى علي سعيد
تاريخ النشر: 2020-12-01 14:30:00

رغم ظروفه الصعبة التي مرّ بها لم يتوقف حبه وشغفه للغناء، بل كانت إرادته وعزيمته أقوى ودفعته للوصول إلى مراده وتحقيق رغبته بالنجاح، موقع "الحدث اليوم" التقى الشاب "وئام إبراهيم" من موليد "صافيتا 1994م"، قائلاً:

موهبتي هي الغناء، وقد اكتشفت هذه الموهبة لدى الأستاذ الراحل "عبد الكريم محمد" والذي كان معلم لمادة الموسيقى في المرحلة الإعدادية، دفعني للمشاركة بإحياء عدة مهرجانات مدرسية في ذلك الوقت.

تعرضت خلال خدمتي العسكرية بتاريخ ١٩ أيلول عام ٢٠١٤م لإصابة أبقتني فترةً طويلة تحت العلاج ونتجَ عن ذلك شلل في الطرف الجزئي السفلي من جسدي.

لكن بفضل الله إرادتي كانت قوية ولم أستسلم وتغلبت على هذه الظروف وتابعتُ تعلم أصول الغناء عند الأستاذ "حسن الحسن" في معهد مايسترو "صافيتا".

شارك "وئام" في كورال "سورية" الوطني باسم (جرحى الغار) الذي أقيم تحت رعاية السيدة الأولى "أسماء الأسد" و (جمعية المقعدين وأصدقائهم) في "اللاذقية".

ومن أهم الفعاليات التي شارك بها:  (كورال) إفتتاح معرض دمشق الدولي عام ٢٠١٩م ، و في إفتتاح مهرجان "حمص" الثقافي عام ٢٠١٧م ،و كان لهذه المشاركات خطوة مهمة ساعدته على النجاح أكثر.

وأشار "وئام" إلى أنّ الغناء شيء مهم بالنسبة له ويفضل أداء الأغاني القديمة مثل أغاني الفنان الراحل "ملحم بركات" والفنان  "عازار حبيب" وغيرهم من المطربين القدامى.

و بحكم ممارسته لهذه المهنة يسمع لجميع المطربين الحاليين لكن يفضل السماع للفنان "صابر الرباعي" والفنان " ملحم زين" والفنان"وفيق حبيب".

أمّا الصعوبات التي واجهته تقف على كونه إبن منطقةٍ ساحلية ، وهذه المنطقة تفضل الطرب الشعبي على غيره من الألوان الغنائية الأخرى لكن مع ذلك حافظ على نمطه الغنائي المفضل له ونجحَ به.

وأضاف أخيراً أنه يسعى إلى تحقيق حلمه من خلال عدة مشاركات، متمنياً أن  يبقى هذا الحلم و الطموح مرافقاً له و يصل إلى مراده، وأن يمتلك أغانٍ خاصةً به.

اختتم حديثه بالشكر لموقع الحدث اليوم على هذه المبادرة وتمنياته بالتوفيق لكافة أعضاء الموقع.