إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
واقع رياضي ينتظر الحلول .. ماذا بعد ؟ .
الكاتب : بقلم .. فراس عدرة | الاثنين   تاريخ الخبر :2018-02-12    ساعة النشر :09:17:00

واقع رياضي ينتظر الحلول .. ماذا بعد ؟ .
بقلم .. فراس عدرة

#حماه_السَّلميَّة
وفي التحديد قرية #تلدرة
بعيداً عن الحرب بعيداً عن ضجيج الموت والحزن نتَجِه إلى كرة القدم السُّوريَّة
الرياضةُ المفضَّلةُ لدى الشعب السُّوريِّ الرياضةُ التي أدخلت البسمة إلى جميع قلوب السُّوريِّين ومن شحيح الإمدادات ونقص المستلزمات يَنبُت في هذه القرية روح الرياضة ففريق كرة الطائرة للسيِّدات هو من أعظم الفرق السُّوريَّة وفي كرة القدم هنالك جيلٌ يحلُم بالمستقبل و جيلٌ يُخطط للإرتقاء أعلى في سماء الكرة السُّوريَّة
وفي كرة القدم خصيصاً تظهرُ المواهِبُ الشَّابة في القرية تلمعُ أسماءٌ موهوبةٌ كلاعبين سجَّلوا حُضورهم في فريق السَّلميَّة الأوّل
أمثال الموهوب سليمان خليل والحارس وسيم الزير ومؤيد حيدر و مجد المير وغيرهم.. ولاعبين آخرون كانوا من مواهِبَ كبيرة أمثال عامر الزير و معتز شربا ومؤمن عدره ولاعبين كثر غيرهم..
وعن الكوادر التدريبيَّة يوجدُ كوادر ممتازة أمثال الكوتش نوار ديوب المُدرِّب الخَلوق المُحترف في لعب كرة القدم وفي التدريب أيضاً الحاصل على شهادة التدريب الاسيوي
ومساعد المدرب عمار خضر الكوتش الذي قدَّم للفريق كل ما يملكه من قدرات وهو أيضاً من أعظم من درَّب كرة القدم في القرية وكان لاعِباً أيضا ولا ننسى الإداري الكوتش الكبير رياض المير ومُدرِّب الحراس الخَلوق حاتم زينو ..
توحَّدوا تعاونوا تدرَّبوا واتَّفقوا على المشاركة في دوري التصنيفي لكرة الصالات السُّوري تفوَّقوا وصنف الفريق الثاني
طبعاً بعد اجتهاد شخصي وعمل جماعي لتأمين مصاريف المُشاركة
وبمساعدة بعض الأشخاص
تمَّ تأمين لباس للفريق
طبعاً تمَّ تعين مُدرِّب الفريق نوار ديوب ومساعد مُدرِّب عمار خضر وإداري رياض المير ومُدرِّب حراس حاتم زينو
شاركَ الفريق في الدَّوري و فازَ أوَّل مُباراة على الطَّليعة 5/4 وبعدها خَسِرَ أمامَ طيبه الامام 4/3
وفازوا على الشيحة بنتيجة 7/3
وطبعاً الحظ لم يحالفنا حيث تم
إيقاف دوريِّ الصَّالات ..
للعِلم أنَّهُ تمَّ انتقاء لاعبين للمنتخب
ورفدنا من هذا الفريق 4 لاعبين للمشاركة بالدَّرجة الأولى مع نادي السَّلميَّة مع العِلم أيضاً أنَّ
تمرينات الفريق تَتُم على الملعبِ الصَّخري والبلاط
ولا يوجد أي دعم من النَّادي
هذه هي قصَّة كرة القدم في قريتي على أمل أن يُسمع صوتي وصوت جميع اللاعبين وعُشَّاق النادي لدعم الرياضة في القرية شكراً لجميع الداعمين للفريق والمجلس المحلي في القرية .




تعليقات الزوار