إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
أبراج السبت 28 نوفمبر 2020
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2020-11-28    ساعة النشر :09:03:00

مواليد اليوم السبت 28 تشرين الثاني (نوفمبر) من برج القوس
مولود اليوم من برج القوس اجتماعي بطبعه والابتسامة البشوشة لا تفارقه حتى عند التعرض لأذى، ومن الصفات المعهودة فيه أيضا الرغبة في الاستكشاف والتعرف على خفايا الأمور، فإذا لاحظت اهتمامه بأمور قد تبدو تافهة في نظرك فلا تعلقي وامنحيه الفرصة لإشباع فضوله. حاولي أيضا مجاراته في نهمه للمعرفة والاطلاع وراعي حبه الشديد للقراءة واجعلي هديته في أي مناسبة شخصية أو أسرية كتابا يتناول أحد المباحث التي تهمه، خاصة الأعمال الأدبية التي تتوغل داخل العمق الإنساني وتحاول فك شفرة الطبيعة البشرية. قد يختفي صديقك دون إنذار لفترات طويلة، فلا تتعجبي فرغبته في إشباع نهمه للمعرفة تنقله بعيدا إلى آفاق من الصعب عليك اللحاق به إليها، لكن لا تنزعجي فهو لن يتخلى عن علاقتكما بسهولة.

الحمل
مهنياً: اقتحم الساحات، فالوقت غير مناسب للتردد والحسابات والتكهنات والافتراضات، لكنه يملي عليك ضرورة العمل والتنفيذ
عاطفياً: تزدهر المخيلة ويخفق القلب، وتحتفل بخبر سعيد أو بنجاح، وتطلق مشروعاً مشتركاً مع الحبيب
صحياً: خفف من قيادة السيارة، وحاول أن تقوم بأي حركة مفيدة أو المشي بعض الوقت

الثور
مهنياً: إذا أردت القيام بخطوة أو مبادرة، فافعل ذلك اليوم لأن فرص النجاح تبدو أوفر حظاً عاطفياً: خفف من التشنّج والغيرة وحاول أن تجد الحلول بهدوء، قد تشكك في بعضهم أو تعيش خيبة تتعلق بعلاقة ناشئة
صحياً: أوضاعك الصحية تكون جيدة ولكن كن حذراً من أمراض الصدر والزكام

الجوزاء
مهنياً: قد تُثار مشكلات في العمل، أو يطرأ ما يزعجك ويثير التساؤلات، لا تترك أحداً يستغلك ولا تقم بمناورات
عاطفياً: تكون مستعداً لتحمّل كل المسؤوليات، لكن لا بد من عدم اتخاذ قرارات أساسية وتغييرية في حياتك العاطفية
صحياً: الحساسية التي تعانيها منذ الصغر قد تجد لها حلاً موقتاً، لكنها تعاودك بعد توقف العلاج

السرطان
مهنياً: قد تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الزملاء، يخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأمور هادئة جداً
عاطفياً: تجد الشريك إلى جانبك في كل الخطوات المقبلة، وهو قد يفاجئك بتقديم أفضل الأفكار البناءة والمفيدة لك
صحياً: لا ينفع الندم بعد أن تكون قد تسببت بالسمنة لنفسك، عندها يكون قرار التخلص منها غير سهل

الاسد
مهنياً: مسؤولياتك كبيرة وتزداد يوماً بعد يوم، فحاول ألا تتسرع حتى لا تقع في المحظور وتدفع الثمن غالياً
عاطفياً: تقضي ساعات على الهاتف تتحدث مع من تريد أن تكسب قلبه أو أن تعيش معه مغامرة ربما، تبدو متحمّساً جداً
صحياً: لا تكثر من سلوك المرتفعات فهي غير مفيدة للقلب، أما إذا أردت أن تمارس المشي فاختر المناطق السهلية

العذراء
مهنياً: يناسبك هذا اليوم، والثقة بالنفس هي أبرز عناوين نجاحك في المرحلة المقبلة
عاطفياً: تمر بيوم من الفراغ العاطفي، لكنّ ذلك لن يدوم طويلاً إذا ما تمّت معالجة الموضوع
صحياً: متعتك تكمن في الحصول على حمام دافىء بعد يوم طويل من العمل الشاق، وعنادك يجعلك تصر على إعادة لياقتك البدنية

الميزان
مهنياً: حضِّر مهامّك جدًّا وادرس خطواتك ومشاريعك بدقّة وتروٍّ، بادر الى إنجاز الأعمال المهمة والصعبة
عاطفياً: حافظ على الهدوء المطلوب هذا اليوم، وخصوصاً أن بعض المواجهات قد لا تكون في مصلحتك كما جرت العادة
صحياً: قد تصاب بتقلص عضلي نتيجة الإرهاق الذي تتعرض له في العمل، لكن العلاج متوافر وفعال

العقرب
مهنياً: حاول أن تتوصل بقدراتك الشخصية إلى إنجاز أعمالك بدقة ولا تؤجل قراراً وتجنّب تأزيم المواقف
عاطفياً: لا تفرض على الشريك ما لا تريده لنفسك، فالمساواة بينكما هي مفتاح النجاح والاستمرارية
صحياً: لن تقلق بشأن وضع صحي طارىء يشغل بالك بعض الوقت لأنه غير خطر

القوس
مهنياً: عوامل إيجابية وبنّاءة على الصعيد المهني، تترافق مع مستحقاتك المالية المحقة وتحقيق أهدافك.
عاطفياً: اختبار جديد يحدّد الشريك شروطه، لكن ذلك لن يثنيك عن إيصال الرسالة التي تريدها
صحياً: لا تخف إذا شعرت ببعض الانزعاج جراء إصابتك بوجع طفيف في المعدة

الجدي
مهنياً: تستغلّ جاذبيتك لإقناع بعض العاملين معك بوجهة نظرك، فتحقق صفقات لافتة طال انتظارها
عاطفياً: حلم جديد يرافق سعادتك مع الشريك، فحاول أن تنتهز الفرصة المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية
صحياً: راقب دقات قلبك وطريقة تنفسك بعد قيامك بأي عمل أو صعودك الدرج

الدلو
مهنياً: الحلول الوسطى مطلوبة بإلحاح في العمل، ويستحسن أن تبقى كذلك لئلا تدفع ثمن تسرعك في ما بعد.
عاطفياً: محاولاتك للتخلص من سيطرة الشريك تكلفك الكثير، فحاول أن تكون بمأمن من ردة فعله
صحياً: تقرر الالتحاق بأحد الأندية الرياضية لممارسة التمارين التي وصفها لك طبيبك المعالج

الحوت
مهنياً: عوامل إيجابية وبنّاءة على الصعيد المهني.




تعليقات الزوار