إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الخبيرة التونسية " عبير الهادي " تكتب اسمها بحروف من ذهب في عالم التجميل والجراحة
الكاتب : صدام رقيق | السبت   تاريخ الخبر :2020-11-21    ساعة النشر :20:39:00

الخبيرة التونسية " عبير الهادي " تكتب اسمها بحروف من ذهب في عالم التجميل والجراحة

 

 

 

كلما إزددت ثقة بنفسك إزداد نجاحك وكان الطريق لتحقيق أهدافك ممهداً، فالثقة بالنفس هي القوة التي تولد لدينا القدرة والطاقة للإقدام على فعل ما نريد، إضافة إلى الإيمان بالذات والعلم والمثابرة وعدم الخوف من الفشل.

وعندما ترتبط الثقة بالنفس بالطموح والإرادة، لا بد أن تصل بصاحبها لتحقيق ما يداعب خياله من أحلام، وما يصبو إليه من أهداف، إذ أكد العلماء أن هناك علاقة وثيقة بين الثقة بالنفس والنجاح.

ولمزيد من الثقة والنجاح، إخترنا لكم قصة إمرأة طموحة تتحلى بالثقة بالنفس آمنت بنفسها، وسعت لتحقيق حلمها بالعلم والمثابرة وكرست طاقاتها الإبداعية من أجله فأزهرت نجاح أشاد به الجميع .

هي خبيرة التجميل التونسية “عبير الهادي ” سيدة عكست الصورة الجميلة للمرأة العربية بهذا العالم ، فكانت أحسن سفيرة لبلدها بأخلاقها العالية ونجحاتها المميزة في مجال التجميل ، فصنعت من نفسها إسما يلمع مع كل عمل .

“عبير الهادي “المليئة بالتميز والإبداع ، فهي المرأة الذكية والمثقفة والتي إستعملت قدراتها في رسم طريق نهايته مليئة بالإنجازات ، فبعد أن مرت بتجارب كانت بمثابة دروس أفادتها لتقوية نفسها وتصبح على ماهي عليه اليوم من خلال نصائحها الخاصة بعمليات التجميل ومكان إجراءها وكيفيتها وكل الطرق السليمة التي تعطي للمهتمين بالجراحة والتجميل اهم النتائج .

“عبير الهادي “تواصل يوما بعد يوم فرض نفسها ، بمشاريعها المهمة ونجاحاتها المستمرة والتي جعلتها الأولى وبدون أي منافس ، لتكتب إنجازا جديدا في حياتها التي شهدت الكثير من النجاحات والإشادة من المختصين والمتابعين لهذه المرأة التي تعتبر مثال يضرب به عندما يتعلق الأمر بالجد والمثابرة للوصول إلى القمة.

“عبير الهادي ” المتواجدة حاليا بدبي وذلك بعد رحلة من التدريبات في عديد الدول الاوروبية وكذلك امريكا وجنوب كوريا في مجال التجميل والجراحة ، صنعت من خلالها خبيرة تتعامل مع أكبر الدكاتره والجراحين بمختلف مدن وعواصم العالم ولم يزدها ذلك إلا طموحا أكبر نحو تحقيق الأكثر في المستقبل.

 




تعليقات الزوار