إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
《الأبراج اليومية الثلاثاء 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020》
الكاتب : وكالات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2020-11-17    ساعة النشر :09:07:00

لا يزال القمر يتنقل في برج القوس الناري ولا تزال الأجواء اكثر من ايجابية لمواليد الحمل الاسد والقوس.


#الحمل
مهنياً: يناسبك هذا اليوم ويؤهّلك لعمل جديد ويبرز مهاراتك، ولن تتهرب من المسؤوليات وتبادر إلى جديد.

عاطفياً: الشريك ينتظر منك مبادرة تجاهه بعد الجفاء الذي أظهرته في تعاملك معه.

#الثور

مهنياً: تشهد يوماً مميزاً من العلاقة المهنية الرائعة، استفد منها قدر المستطاع، وتقرب من الزملاء.

عاطفياً: الأجواء الجيدة ضرورية، ذلك يساهم في إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح وملاقاة الحبيب بنفسية مرتاحة.

#الجوزاء

مهنياً: تتجمّد العقود والمشاريع المطروحة وتتعثّر في الدقيقة الأخيرة، لا تحزن ولا تتشاءم، بل هدّئ من روعك لأن الأمور ستعود إلى طبيعتها.

عاطفياً: يزداد إعجابك بالشريك، وهذا من شأنه تأكيد صوابية قرارك باختياره ليكون نصفكَ الآخر.

#السرطان

مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى تحمّل مسؤوليات مهنية جديدة، وقد تجبر على تأجيل بعض المواعيد تلبية لواجب مهني.

عاطفياً: قد يكون كظم غيظ الشريك عن تجاوزاتك هو الهدوء الذي يسبق العاصفة، يمكنك تفادي ذلك بالتقرب منه.

#الاسد

مهنياً: تزداد ثقتك بنفسك بعد النجاح الذي حققته في الأيام السابقة، لكن يستحسن أن تتعلم من الماضي لتنجح في المستقبل.

عاطفياً: لا تؤجل الأمور العاجلة، فالتراكم ليس في مصلحتك، وهو سيحدّ من قدرتك على تسيير الأمور بسهولة مع الحبيب.

#العذراء

مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن إرث أو رسوم أو ضرائب أو مصروف ما لا بدّ منه.

عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة.

#الميزان

مهنياً: يركّز هذا اليوم الضوء على دراسة بعيدة أو مهمة خارج البلاد أو سفر أو مشروع واسع الانتشار.

عاطفياً: المناقشات العاطفية تأخذ وقتاً طويلاً، لكنّ الأهم يبقى النتيجة المطلوبة التي تعود عليك وعلى الشريك بالفائدة.

#العقرب

مهنياً: يسلط هذا اليوم المميز الضوء على قضايا مالية أو على مشاريع ضخمة تطرحها على ارباب العمل وتنال الموافقة عليها.

عاطفياً: كل الظروف مؤاتية لتقدم على خطوة مهمة تحدّد من خلالها مستقبلك مع الشريك، فسارع إلى الاستفادة من الوضع.

#القوس

مهنياً: تتحسّن أوضاعك تدريجاً، وخصوصاً بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي.

عاطفياً: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب مع الشريك، فالسلبية غالباً ما تكون أكثر ضرراً.

#الجدي

مهنياً: قد يغيب فريق او شخص كنت تعوّل عليه الكثير وربما تضطر الى تأجيل رحلة بسبب بعض التعقيدات.

عاطفياً: اندفاع الشريك لإرضائك يورّطه في بعض المشكلات، لكنّ ذيول هذه المشكلات تكون موقتة.

#الدلو

مهنياً:لا بد من إيجاد مخارج سريعة من الأزمة التي أنت عرضة لها، وقد تجبر على الإقدام على خطوة جريئة جداً.

عاطفياً: أنت مفعم بالانفعالات والمشاعر الكبيرة والحب، قد تشرق بجاذبية لا مثيل لها وتمارس سحرك.

#الحوت

مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على شراكة شخصية أو مهنية، وتحاول أن تقنع الطرف الآخر بقضيتك، وتشعر بانزعاج وعدم القدرة على التكيّف مع نمط جديد.

عاطفياً: تتلقى دعماً إضافياً لتعزيز علاقتك العاطفية بالشريك، لكن الانتباه ضروري من بعض من يحاولون زعزعة العلاقة.




تعليقات الزوار