إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الحسكة على مر الزمان
الكاتب : حسين المير | الاحد   تاريخ الخبر :2020-08-23    ساعة النشر :22:11:00

????????
مدينة الحسكة وعلى مر الزمان ومنذ إستقلال سورية وهي مع الدولة السورية بقيت عزيزة كريمة .
لم تعطش ولم تجوع بل كانت مستودع سورية الغذائي
من القمح والخبز والنفط .
وكل سكانها أوفياء للدولة لم يخونوها وبقيت العروبة ومحبة الوطن أساس هويتهم ووجودهم وحياتهم .
وبعد هذه الحرب الظالمة على سورية والعدوان الغادر
تم إحتلالها من قبل العملاء والإرهابيين والمرتزقة التابعين للسفاح العثماني الجديد أردوغان .
فنراها تجوع و تعطش وفيها مليون مواطن سوري بسبب قطع المياه عنها من قبل المرتزقة الخونة عملاء المحتل التركي .
كل التحية والمحبة لأهلنا الكرام الأعزاء في الحسكة
الصابرة الصامدة هؤلاء الشرفاء المؤمنين بالوطن والدولة والمتجذرين بالأرض والمحافظين عليها رغم كل محاولات الإحتلال التركي الظالم ومرتزقته وأعوانه إجبارهم على مغادرتها .
ومازالوا يعقدون الأمل على أبطال الجيش العربي السوري منتظرين رؤية رايات الوطن لتعلن إنتهاء الحصار والعطش والجوع عن مدينة الحسكة العزيزة
وهي قريبة إنشاء الله ..

رأي الحدث اليوم :
حسين المير ........




تعليقات الزوار