إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الأبراج اليومية
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2020-08-09    ساعة النشر :07:36:00

يسعد أوقاتكم بكل الخير الاحد 9 آب (أغسطس) 2020 #الحمل مهنياً: ترتاح إلى وجود زملاء مخلصين حولك، فترتفع معنوياتك تدريجياً وتطمئن هواجسك بسبب وقوف أحد الزملاء إلى جانبك. عاطفياً: لا تدخل مع الشريك في نقاش عميق لا يؤدي إلى أي نتيجة طالما أن كل طرف متمسك بمواقفه ولا يتنازل عنها. صحياً: تشعر بالإرهاق اليوم بسبب كثرة الضغوط المحيطة بك، فتقرّر التخفيف من العمل الإضافي قدر المستطاع. #الثور مهنياً:تنبّه جيدًا لمصاريفك، وخصوصًا أنّ أيّ خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنيًا، وثابر في سبيل تحقيق أهدافك. عاطفياً: عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحكّ. صحياً: لا تتهوّر ولا تقرّر المضي في ما أنت عليه صحيًا، النتائج السلبية تظهر قريبًا، تعامل مع صحتك كما تتعامل مع شؤونك المهنية التي تريدها أن تكون على أكمل وجه. #الجوزاء مهنياً: يعني هذا اليوم المميز نجاحاً مالياً غير متوقع، ما يذهل أرباب العمل والزملاء فيلتفون حولك داعمين. عاطفياً: تشعر بالسعادة اليوم بسبب الحب الكبير الذي تكنّه للحبيب، فلا تخش أن تصارحه بمشاعرك. صحياً: أنت صاحب أفكار خلاقة فلا توفر أي طريقة لترفّه عن نفسك وتبعد عنك مشاغل العمل. #السرطان مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن مسائل مالية تخص بعض الشراكات من رسوم وعائدات أو ما شابه، وتسعى لتغطية العجز في ميزان المدفوعات. عاطفياً: تعيش حباً قوياً وأحاسيس رائعة، وخوفاً من فقدان هذا الحب نتيجة ظروف محيطة بك، وتحاول أن تكون أكثر قدرة على إسعاد الشريك بحبك الدافئ. صحيا: الاعتماد على الخضراوات والفواكه يزوّد الجسم حيوية ونشاطاً بعد عناء العمل. #الاسد مهنياً: تكون هذا اليوم في قمة الراحة النفسية والإبداع المتميز وتبدأ السير بطريق جديد لتحقيق أحلامك المهنية، وربما تشغلك قضية توفق في إيجاد أفضل الحلول المناسبة لها . عاطفياً: تغرق في بحر الحب وتعيش حلاوته ومرارته من دون التفكير في بناء مستقبلك العاطفي. صحياً: إذا أحسست بإمساك متواصل في معدتك عليك مراجعة طبيبك المختص. #العذراء مهنياً: يحمل هذا اليوم حالة طارئة وتوتراً وإرباكاً سرعان ما يزولان، ويراودك الشعور بضرورة الانتباه إلى المخاطر. عاطفياً: تحتاج إلى وقت تجلس فيه مع الشريك، وقد يكون السفر الحلّ المناسب لترطيب الأجواء والتخفيف من حدة التشنج والإرباك في العلاقة. صحياً: أنت شره أمام المأكولات الشهية، حاول التخفيف منها للحفاظ على سلامة صحتك. #الميزان مهنياً: تكثر المسؤوليات الملقاة على عاتقك وتتداخل بعضها مع بعض، لذا أنصح لك عدم الاستسلام بل المواجهة. عاطفياً: يفاجئك اليوم الحبيب بقرار الارتباط وتحزن لفراقه وانشغاله عنك بأمور تافهة، لكن إذا بينك وبين نفسك ترى أنك السبب في ذلك. صحياً: تقرّر من الآن فصاعداً الابتعاد عن الأمور التي لا شأن لك بها لتريح نفسك من المشاكل. #العقرب مهنياً: تشعر بالتغيير وتقدّم أفكاراً ناجحة وبنّاءة، أو تتحرر من قيود، فتذهب إلى مفاوضات ولقاءات وأسفا. عاطفياً: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه. صحياً: لمعالجة البدانة والوزن الزائد عليك بممارسة الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع. #القوس مهنياً: تتشجّع على اتخاذ مبادرة وإعادة النظر في بعض القرارات المصيرية، تتلقّى خبراً مفرحاً يكون بداية عمل أو مشروع جديد. عاطفياً: لا تراهن على الحظ ولا على المصادفة لئلا تخسر شريكاً أو حبيباً، حاذر التحديات لئلا تعرّض نفسك للحوادث. صحياً: تبدو أكثر نشاطاً وحيوية، وتكون مرتاحاً نفسياً بعدما منحت نفسك قسطاً وافياً من الراحة. #الجدي مهنياً: فرصة جيدة لحدوث انتقال كنت تنتظره طويلاً في حياتك المهنية، لكن عليك التمسك بهذه الفرصة فوق الحصول عليها لأنها سهلة التفلت. عاطفياً: تبدو الأمور بينك وبين شريكك غامضة جدًا، لكن ما تزال هناك فرصة لإيجاد صيغة لعلاقة ما بينكما، فقط استمر في المحاولة وسوف تصل إلى ما تريد الوصول إليه قريبًا. صحياً: أنت غير معتاد الظروف الصحية السيئة، ثق أنك في المسار الصحيح للخروج منها، وأنك على وشك التخلص من واحد من أسوأ كوابيسك على الإطلاق #الدلو مهنياً: عليك أن تكون أكثر حذراً في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في عرض جديد يقدم إليك في غضون أيام. عاطفياً: تستاء من أمر يتعلق بالشريك، حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث من دون اعتراض إذا استطعت. صحياً: لا تدع مشاغلك المهنية والعملية تنسيك الاهتمام بالشأن الرياضي وبوضعك الصحي. #الحوت مهنياً: جو إيجابي لطرح أفكار جديدة بغية تطوير العلاقة، استفد قدر الإمكان ولا تضيّع الفرصة. عاطفياً: يطلب الشريك مساعدتك في بعض الأمور، فلا تتردّد وكن إلى جانبه ليتمكّن من مقاومة الضغوط. صحياً: لا تتردد لحظة في ممارسة الرياضة والتمارين المفيدة لكل عضلات الجسم وعضائه




تعليقات الزوار