إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
تقرير عن تطهير جبهة قانية
الكاتب : رئيس التحرير بسام الصفدي | الاثنين   تاريخ الخبر :2020-06-29    ساعة النشر :21:04:00

# تقرير عن تطهير جبهة قانية :

تمكنت القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية من الوصول إلى أجزاء واسعة من مديرية العبدية في مأرب .
القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية والتي حققت تقدماً مهماً وكبيراً وقامت بتحرير مساحة كبيرة تقدر ب ٤٠٠ كم٢ في محافظة مأرب .. وبعد الهجوم الكبير الذي نفذه الجيش اليمني البطل والذي أدى إلى إنهيارات واسعة وكبيرة في صفوف العدو والذي مني بخسائر مادية وبشرية ..
الخائن ياسر العواضي كان يقود عناصر المرتزقة حيث نسق مع دول العدوان للإلتفاف على القوات المسلحة اليمنية من مديرية ردمان وبالرغم من تحذيره من قبل الجيش إلا أنه واصل الإنجرار مع مخططات العدوان وأدخل مرتزقة إلى المعركة بينهم تكفيريون وداعشيون
القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية تمكنت من رصد نشاطات العواضي ومن بينها قيامه بحشد مرتزقة والتمركز في مناطق مختلفه .
العواضي إستعان بدول العدوان التي قدمت له الدعم من مال وسلاح ومرتزقته وإسناد جوي ورغم كل الوساطات إلا أن العواضي رفض التجاوب مع جهود الوساطات من أبناء محافظة البيضاء .
العواض الخائن ساهم في إقامة مصنع عبوات ناسفة لإستهداف الجيش اليمني واللجان الشعبية في محافظة البيضاء .. وكذلك دول تحالف العدوان وضعت في أمرة الخائن العواضي لواءين عسكريين ومدرعات وآليات وأسلحة .
فكانت خطة القوات المسلحة اليمنية الباسلة الهجومية تهدف للقضاء على فتنة الخائن العواضي عبر التقدم من أربعة مسارات ..
وفي هذه المعركة الكبيرة سقط العشرات من المرتزقة والإرهابيين ما بين قتيل ومصاب وأسير وفر العشرات خلال هجوم الجيش اليمني ..
وقامت القوات المسلحة اليمنية بالسيطرة على مواقع التحالف السعودي في مديرية ردمان .
والقوات المسلحة تقدمت بعد مديرية ردمان في جبهات قانية والعبدية وسيطرت على عشرات المواقع رغم الغارات الجوية المكثفة .
تمكنت القوات المسلحة الباسلة من تأمين مناطق واسعة منها جبهة قانية بعد فرار المرتزقة وهزيمتهم .
هذه العملية الهجومية الكبيرة إستمرت ثلاثة أيام والتي جرى خلالها تحرير المساحة الكبيرة من محافظتي البيضاء ومأرب .
والقوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية تثمن الموقف المشرف لقبائل البيضاء التي كانت حريصة على أمن وإستقرار البلاد .
وقدمت القوات المسلحة التحية والتقدير والشكر لكل مشايخ القبائل في كل المحافظات الذين أبوا إلا أن يكونوا مع بلدهم ومع أنفسهم ...

تقرير : بسام الصفدي ..




تعليقات الزوار