إغلاق
إغلاق
البحث
أبحث عن:
الأبراج اليومية
الكاتب : وكالات | الجمعة   تاريخ الخبر :2020-06-26    ساعة النشر :07:18:00

#جمعة_مباركة_الابراج_اليومية الجمعة 26 حزيران (يونيو) 2020 #الحمل مهنياً: يفتح لك هذا اليوم الأبواب المناسبة لك ويغيّر الأجواء، فتعرف الوفرة والنجاح والأوضاع الجيدة. عاطفياً: تقديم المساعدة للشريك يكون مهماً جداً، ويخلق ارتياحاً بين المحيطين بكما، وتعرفان أوقاتاً سعيدة غابت عن أجوائكما بعض الشيء. صحياً: حاول أن تواظب على تناول وجبات الطعام ثلاث مرات يومياً، فهذا مفيد جداً. #الثور مهنياً: يؤجج هذا اليوم وهج الأيام الماضية، ويجعلك تتخلص من بعض الحيثيات الجديدة التي بلبلت أفكارك وبددت تركيزك. عاطفياً: الارتباط قد يكون هو الحلّ الأنسب، لكن اختيار الشريك المناسب هو الأهم، وقد تجد نفسك أمام خيار صعب لكن الحسم مطلوب سريعاً. صحياً: حاول أن تبتعد عن المأكولات التي تحتوي على مكونات تسبب لك البدانة. #الجوزاء مهنياً: يخفّ الوهج الذي نعمت به، ويُطلَب إليك التروّي والانتباه خلال بعض الفترات الآتية، وعدم التهوّر. عاطفياً: يتجاوب معك الشريك بعد الاختلافات الطارئة بينكما، وتتغير بعض الأمور في حياتكما كما بعض القناعات. صحياً: حاول بين الحين والآخر الخروج في رحلة إلى الجبل وممارسة رياضة التسلق. #السرطان مهنياً: تكف المعاكسة الكبيرة التي عانيتها منذ سنة وتزول بعض المشاكل ويتحدث هذا اليوم عن استثمار أو رسوم أو ضرائب أو قضية مالية. عاطفياً: تشتد الانفعالات وقد تتركز عليك الأنظار بسبب غضب تظهره او استياء او عدم رضى عمّا يحصل من قبل الشريك. صحياً: لا تضعف أمام المشكلات التي تواجهك مهما كانت صعبة، لئلا تؤثر سلباً في وضعك الصحي. #الاسد مهنياً: يسجّل هذا اليوم حدثاً مهماً، إذ يفتتح دورة طويلة من الفرص الاستثنائية والنجاح المهني والبهاء والإشراق المهني. عاطفياً: علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول. صحياً: ممارسة الرياضة باستمرار توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن. #العذراء مهنياً: تتخلص من بعض العراقيل وتبدأ علاقة شراكة جديدة عنوانها الثقة المتبادلة. عاطفياً: تخوض اليوم تجربة جديدة في الحب تشعر بالحماسة تجاهها، لا تستمع إلى الثرثرات وحافظ على علاقتك بالحبيب. صحياً: قلّة النوم تسبب لك الإرهاق الفكري، فحاول أن تقسّم وقتك بشكل سليم. #الميزان مهنياً: لا تكون مرتاح البال والسبب كثرة المشكلات العملية والضغوط، إضافة إلى مطالب أرباب العمل المتكررة التي ترهقك. عاطفياً: يحتلّ الغرام مركزاً مهمّاً في حياتك، ويجعل إخلاصك محطّ أنظار الشريك، فتتبدل نظرته إليك ويبادلك أرق الشعور. صحياً: تشعر بوضع صحي ممتاز، حافظ عليه ولا تكثر من تناول الحلويات. #العقرب مهنياً: يسمح لك هذا اليوم بالسفر أو بالانضمام إلى جمعية أو مؤسسة ثقافية، والقيام بمبادرة على الصعيد المهني تلقى الترحيب من الجميع. عاطفياً: كُن حذراً جدّاً في كل ما تقول وتفعل، قد تتعرّض لانتقادات وتجد نفسك محرجاً أمام الشريك وغير قادر على التبرير. صحياً: تتعامل مع وضعك الصحي بطريقة منطقية تحاشياً لمشكلات قد تسبب لك أمراضاً. #القوس مهنياً: أنت بحاجة إلى لقاء وجوه جديدة وخوض تجارب لم تعهدها في السابق، وحاول أن تعرف حاجاتك الحقيقية. عاطفياً: تختلط الأمور عليك ولا تعود تعرف ماذا تريد من الحبيب، فلا تترك الغضب يسيطر عليك لئلا تؤزم الأمور أكثر مما هي متأزمة. صحياً: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك. #الجدي مهنياً: تتركز الأوضاع اعتباراً من اليوم على القضايا المالية فيحالفك الحظ فيها، وتحقق مكاسب غير متوقعة في مجالك المهني. عاطفياً: قد تبحث شؤوناً عاطفية تتعلق بك وبالشريك، لاطفه وليّن طباعك معه وصارحه بحقيقة مشاعرك تجاه، فهذا يريحه. صحياً: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع. #الدلو مهنياً: تُفتح امامك الأبواب، وتحقّق أمنية أو تنطلق بجديد أو ترتبط بزواج أو تذهب نحو إقامة بعيدة أو تغيّر اتجاهاتك كليّاً. عاطفياً: تتحسّن علاقتك بالشريك وتصحّح بعض الأوضاع العالقة، وتنجز معه ما لم يكن ممكناً. صحياً: ممارسة بعض النشاطات الفكرية والثقافية تريحك من عناء العمل ومشاغل الحياة العائلية. #الحوت مهنياً: كن عادلاً مع الآخرين، ولا تحاول إرغامهم على القيام بما لا يرغبون به، فأنت تأنف القيام بما لا ترغب به. عاطفياً: الشريك معنيّ بما يدور في بالك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك ومشاريعك المستقبلية معه. صحياً: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك إطلاقاً، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور.




تعليقات الزوار